الصورة الرئيسية

أنت هنا

    ماجستير صيدلة عن دراسة التعبير عن الكيموكينات في سرطان الثّدي والعقد اللمفية المنطقية

    تاريخ السيمينار: 
    الاثنين, أيلول (سبتمبر) 25, 2017

    ناقشت الطالبة شام جديد رسالتها لنيل درجة الماجستير في العلوم الصيدلانية بعنوان/ دراسة التعبير عن الكيموكيناتCCL21-CCL19 في سرطان الثّدي والعقد اللمفية المنطقية/, ونالت علامة قدرها 95 درجة شرف .

    وتوضح الباحثة أن أهمية البحث تكمن في التوصل إلى دور مقترح للكيموكينات CCL21/CCL19 في تطور سرطان الثدي وحدوث النقائل اللمفية، حيث يعتبر سرطان الثدي من أكثر السرطانات شيوعاً في أنحاء العالم ومن المسببات الرئيسية للوفيات بين النساء،و أن 90% من حالات الوفيات بالسرطان تعود لانتقال الورم وانتشاره، ويترافق حدوث النقائل اللمفية في سرطان الثدي مع إنذار سيء للمرض موضحة أن الآليات الجزيئية المنظّمة لحدوث النقائل الورمية تعتبر معقّدة، حيث يوجد أدلة تقترح دور الكيموكينات ومستقبلاتها في هذه العملية.
    وأظهرت الدراسات أنه يتم التعبير عن الكيموكيناتCCL21/CCL19 ومستقبلها CCR7 في سرطان الثدي وأن هذا المحور قد يمارس دوراً هاماً في حدوث النقائل اللمفية.
    وشرحت الباحثة خطوات البحث في جمع عينات نسيجية مثبتة بالفورمالين ومدمجة بشمع البارافينFFPE/ / و عزل ال RNA من هذه العينات باستخدام طريقة الفينول الحمضي ثم تطبيق تقنية RT-PCR تفاعل النسخ العكسي – تفاعل البوليمراز التسلسلي على نتائج العزل . وبعده تم ترحيل نتائج تفاعل PCR على جيل الاغاروز وتحويل كثافة الباندات /الحزم/ الناتجة الى نتائج رقمية باستخدام برمجية IMAGE.J وتطبيق الاختبارات الإحصائية عليها ومناقشتها .

    وتوصلت الباحثة من خلال نتائج الدراسة الى أن الكيموكيناتCCL21/CCL19 قد تمارس دوراً مهماً في تطوّر ورم الثدي، كما أن الكيموكينCCL19يمكن أن يكون دوره أهم من CCL21في حدوث نقائل ورمية إلى العقد اللمفية.
    كما أظهرت الدراسة أن انخفاض التعبير عن الكيموكينCCL21في العقد اللمفية إيجابية النقائل الورمية مقارنة مع العقد اللمفية سلبية النقائل الورمية قد يشير إلى دور ذلك في تأمين بيئة مناسبة لبقاء الخلايا الورمية المنتقلة.
    و بينت الدراسة أن وجود ارتباط مهم إحصائياً بين التعبير عن الكيموكينات المدروسة في سرطان الثدي وسلبية المستقبلات ER,PR,Her-2 ،قد تشير إلى زيادة التعبير الجيني عن الكيموكيناتCCL21/CCL19 في أورام الثدي الأسوأ إنذاراً.
    و أوصت الباحثة بزيادة عدد عينات الدراسة للتوصل إلى نتائج ذات مصداقية أعلى. إلى جانب ذلك، فإن دراسة التعبير البروتيني مترافقاً مع التعبير الجيني عن الكيموكينات المدروسة CCL21/CCL19 في الورم والعقد اللمفية سلبية وإيجابية النقائل قد يقدّم نتيجة أدق حول دورها في تقدم وتطور ورم الثدي وحدوث النقائل اللمفية. كما أوصت أيضاً بأن يتم معايرة المستويات المصلية للكيموكينات CCL21/CCL19 ومقارنتها مع واصمات حيوية أخرى.
    أعدت الباحثة رسالتها بإشراف الأستاذ الدكتور أ.د. زهير الشّهابي رئيس قسم التشريح المرضي/ بكلية الطب في جامعة تشرين , وناقشتها أمام لجنة الحكم المؤلفة من د.زهير الشهابي ود. عطية خميس مدرس في كلية الصيدلة ود.فراس حسين مدرس في كلية الطب .