الصورة الرئيسية

أنت هنا

    الهيئة العليا للبحث العلمي و جامعة تشرين تبحثان /دور المؤسسات العلمية والبحثية في إعادة الاعمار

    بحث المدير العام للهيئة العليا للبحث العلمي الدكتور غسان عاصي مع مجلس جامعة تشرين توصيات ومقترحات مؤتمر /دور المؤسسات العلمية والبحثية في إعادة الاعمار / والية تنفيذ الجامعة لهذه التوصيات .
    وأكد عاصي خلال الاجتماع في جامعة تشرين أهمية مشاركة الجامعات ومراكز الأبحاث في إعادة الاعمار في المرحلتين التحضيرية والتنفيذية مع تشكيل لجان علمية تخصصية مشددا على ضرورة تزويد الهيئة بمقترحات تنفيذ توصيات المؤتمر خلال الفترة المقبلة والإفادة من فكر وخبرة الأخصائيين في كل كليات الجامعة اضافة لإحصاء الخسائر المادية والبشرية الناتجة عن الأزمة تحضيرا لإعادة الاعمار .
    وأوضح عاصي ان كل المؤسسات معنية بمرحلة إعادة الاعمار وفق استخدام منهجي وطريقة عملية برؤى جديدة تشارك فيها المؤسسات العلمية البحثية بشكل كبير من خلال تقديم اسهامات داعمة من تأهيل وتدريب وبناء القدرات البشرية لتلبية تحديات المرحلة المقبلة اضافة الى توظيف البنية التحتية في الجامعة لخدمة المشروع واقامة ورشات عمل وندوات عن إعادة الاعمار وتركيز جزء كبير من مشروعات التخرج والدراسات في الجامعة عن مرحلة إعادة الاعمار.
    من جانبه قال الدكتور بسام حسن نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي إن الية تنفيذ توصيات مؤتمر إعادة الاعمار تتطلب تأطير الإمكانات المتوافرة و الدراسات والاستشارات بما يناسب مرحلة إعادة الاعمار فور انطلاقها مشددا على ان الجاهزية التامة في مؤسسات البحث العلمي في المرحلة التحضيرية لاعادة الاعمار من اكثر المراحل أهمية وهي ما ستبنى عليه كل جهود التنفيذ الدقيق الشامل.
    وتتضمن توصيات المؤتمر الذي عقد في جامعة دمشق نهاية العام الماضي برعاية رئيس مجلس الوزراء /الاسراع في التحضير لمشروع إعادة الاعمار ومشاركة المؤسسات العلمية والبحثية في المشروع في مرحلتيه التحضيرية والتنفيذية وبناء القدرات البشرية من خلال وضع برامج التدريب واعادة التأهيل للكوادر اللازمة للمشروع في جميع الاختصاصات والمستويات وتوثيق المعلومات الخاصة بتوصيف الواقع لمختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية لبيان حجم الأضرار والخسائر الناجمة عن الازمة ولبيان الموارد البشرية والمادية والمالية المتوافرة للاستفادة منها في مشروع إعادة الاعمار.
    يشار الى ان الهيئة العليا للبحث العلمي تعتبر المنسق العلمي في مشروع إعادة الاعمار بين رئاسة مجلس الوزراء ومؤسسات الدولة من خلال تشكيل لجان تخصصية علمية لكل قطاع.
    المكتب الصحفي 22/7