الصورة الرئيسية

أنت هنا

    دورة تدريبية بجامعة تشرين حول /دور الأقسام الأكاديمية في تحقيق معايير الجودة

    بدأت في جامعة تشرين اليوم الدورة التدريبية /دور الأقسام الأكاديمية في تحقيق معايير الجودة/ وتناقش محاضرات الدورة التي تستمر على مدار ثلاثة أيام في يومها الأول موضوعات الإدارة والقيادة والفرق بينهما والتعامل مع المراجعين واستراتيجيات التدريس الحديثة في التربية الحديثة وتطوير المناهج وتقرير مراجعة لتوصيف برنامج أكاديمي.
    وأكد نائب رئيس جامعة تشرين للشؤون العلمية الدكتور ابراهيم سليمان ان تحقيق معايير الجودة امر أساسي في التعليم العالي في الجامعة في كل الكليات والأقسام من خلال دراسات متطلبات العملية التعليمية والإشراف عليها بشكل كامل ومتابعة مخرجاتها إضافة الى طرق تقييمها وتقييم أداء العاملين فيها لافتا الى دور مركز ضمان الجودة في جامعة تشرين في توصيف البرامج والمقررات التدريسية وعمل الكادر .
    وعرض الأستاذ صلاح شعبان أمين جامعة تشرين في محاضرته /أدبيات وأسس التعامل مع المراجعين/ أساليب وطرق تقديم الخدمة للمراجعين من خلال فن التعامل معهم عبر المهارات الشخصية للتواصل مؤكدا أهمية صقل وتنمية معارف المشاركين في الدورة للتعامل مع المراجعين لحل مشكلاتهم بالطريقة المثلى التي تؤثر ايجابيا على عمل الفرد والمؤسسة باعتبار الاهتمام بقضايا المراجعين إحدى دعائم نجاح المؤسسات وخاصة في القطاع العام.
    وأوضح أمين الجامعة ان موضوعات المحاضرة تساعد المشاركين في الدورة على إدراك مفهوم وعناصر ومسؤوليات الخدمة المميزة للمراجعين و أهمية الاتجاهات الايجابية كأساس للنجاح في العمل وتنمية الاتجاهات الايجابية ومعالجة السلبية إضافة لإدراك توقعات المراجعين باعتبارها المعيار الأساسي في الحكم على جودة أداء المؤسسة والمعالجة الفعالة لشكاوى المراجعين والرد على تساؤلاتهم واعتبار حل مشكلاتهم فرصة لمعالجة مواطن القصور والضعف ومصدرا للتحسين والتطوير المستمر.
    وتعرض محاور الندوة يومي 29/30 تموز موضوعات تقويم العملية التدريسية وفق استبيان آراء الطلاب بتدريس المقررات ومضمونها والجامعة واحتياجات سوق العمل وإجراءات متابعة العملية التعليمية وتطويرها وملف المقرر و تقرير البرنامج والتعرف بالبرنامج الأكاديمي و تقويم أعضاء الهيئة التدريسية بناء على التوصيف الشامل للدور الوظيفي ووضع الخطة التطويرية للقسم .
    المكتب الصحفي 28/7