الصورة الرئيسية

أنت هنا

    دور المواطن السوري في الحرب على الإرهاب) ندوة فكرية بجامعة تشرين)

    ناقش المشاركون في الندوة الفكرية التي أقامها مكتب الإعداد والثقافة والإعلام في فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي “دور المواطن السوري في الحرب على الإرهاب.. من وحي خطاب السيد الرئيس بشار الأسد “، ولفت المشاركون إلى أن الخطاب يشكّل منهج عمل وطني للخروج من الأزمة وللمضي قدماً في الانتصار والقضاء على الإرهاب والتوجه نحو البناء وإعادة الإعمار بجهود جميع أبناء الوطن.
    وأكد الرفيق الدكتور جورج أسبر رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام في فرع جامعة تشرين أن المواطن السوري أثبت في هذه الحرب العدوانية صدق وعمق انتمائه للوطن وعياً وسلوكاً وممارسة وجسّد هذا الحب والانتماء في الدفاع المشرّف عن أرض الوطن وترابه وقيامه بمبادرات تطوعية نوعية وتقديمه لتضحيات جسام وتواجده في الميادين وفي الساحات وفي الخطوط الأمامية وفاعليته في مواقع الواجب والعمل والإنتاج ووقوفه صفاً واحداً مع جيشنا الباسل.
    بدوره المحلل السياسي والعسكري الدكتور يحيى سليمان ركّز على مواجهة الإرهاب بالوعي الوطني والسياسي وإدراك المؤامرة التي تتعرض لها سورية، داعياً إلى التمسك بالقيم الأخلاقية والوطنية وترجمتها في تحصين المجتمع وتعزيز الصمود وفي مواجهة الإرهاب وبالتلاحم بين المواطن والجيش والقوات المسلحة ودعم المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر، وأكد أن خطاب الرئيس الأسد يعد منهج عمل وأن وعي المواطن السوري ودعمه لجيشه كان لهما دور كبير في دحر المؤامرة الكونية والانتصار عليها.
    من جهته دعا رئيس فرع اتحاد الصحفيين في اللاذقية داؤود عباس إلى تقديم مبادرات ذاتية وخلاقة من النقابات والمنظمات والأفراد ودعم الجيش والقوات المسلحة ونشر ثقافة اقتصاد الحرب وتعميم وتعميق ثقافة التشاركية ومساعدة أسر الشهداء وجرحى الجيش.
    بدورها الدكتورة عبير حاتم أستاذة كلية التربية أكدت أن إرادة الحياة القوية التي عبّر عنها أبناء سورية من خلال مواصلة ومتابعة حياتهم الطبيعية الاعتيادية واستمرار العمل والإنتاج والتعليم في المدارس والجامعات تعكس صمود المواطن السوري وانخراطه الطبيعي في كل مواقع الدفاع عن الوطن انطلاقاً من القيم الوطنية المتأصلة في المجتمع السوري .
    واغتنت الندوة الفكرية الحوارية بمداخلات وأفكار وطروحات حول أولويات وسبل تعزيز صمود سورية وتفعيل دور المواطن السوري في مواجهة الإرهاب وقدموا جملة مقترحات حول آليات العمل والبرامج العملية التي تدعم هذا الدور. حضر الندوة الرفيقان الدكتور صلاح داوود أمين فرع جامعة تشرين للحزب والدكتور هاني شعبان رئيس جامعة تشرين والرفاق أعضاء قيادتي فرعي الحزب في جامعة تشرين واللاذقية وعدد من أعضاء مجلس الشعب وفعاليات حزبية وشعبية.

    المكتب الصحفي 30/9/2015