أنت هنا

    عضو القيادة القطرية من جامعة تشرين..اهمية دور الجامعة كموجه تربوي وطني

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 12/06/2016

    التقى عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس المكتب الاقتصادي الدكتور مالك علي القيادات الحزبية والإدارية والنقابية في جامعة تشرين مؤكدا أن سورية تملك إستراتيجية واضحة تمكنت من خلالها إفشال مراهنات وخطط أعدائها وبدأت تغير المعادلات الدولية بفضل تضحيات الشهداء والجرحى وبطولات الجيش العربي السوري والمقاومين الشرفاء.
    وأكد عضو القيادة القطرية على اعتماد المعايير المناسبة مثل التسلسل الوظيفي والكفاءة والوطنية عند اختيار القيادات الإدارية والحزبية مشددا على اهمية دور الجامعة كموجه تربوي وطني إضافة الى دورها الأكاديمي لافتا الى دور التنظيمات النقابية و الطلابية في تصويب جيل الشباب وفق بوصلة وطنية تمنع تأثير الأفكار السلبية في تكوينهم الفكري والنفسي.
    وفي رده على مداخلات وأسئلة الحضور التي دعت بمجملها إلى ضرورة تطوير العمل في الجامعة وملامسة هموم الناس المعيشية ضمنها الشباب الجامعيون في هذه المرحلة الصعبة ومواجهة الفكر التكفيري المتطرف وسوء التخطيط والفساد والترهل والاستغناء عن التجارب الفاشلة والتركيز على علمانية الدولة.
    وأجاب رئيس الجامعة الدكتور هاني شعبان على ما تناولته المقترحات و المداخلات موضحا ان الجامعة التي تحتضن 160 الف طالب تتابع دورها في بناء جيل مسلح بالعلم والمعرفة والفكر التنويري بالتعاون والتنسيق مع القيادة الحزبية والسياسية .
    من جهته أكد أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور لؤي صيوح أن برنامج عمل الفرع يؤكد على تقويم اداء العاملين بشكل دوري وفق معايير الالتزام التنظيمي والتواصل مع الجميع واحتضان شريحة الشباب وحل مشكلاتها بالتعاون مع كل الجهات المسؤولة في الجامعة ومع القيادة الحزبية.
    حضر اللقاء أعضاء قيادة فرع الجامعة ونواب رئيس الجامعة وقيادات وكوادر حزبية ونقابية واكاديمية وادارية.
    المكتب الصحفي 5/12