الصورة الرئيسية

أنت هنا

    مركز المهارات والتوجيه المهني يقيم ورشات عملية ودورات تدريبية استفاد منها اكثر من 2500 طالب

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 01/10/2017

    اقام مركز المهارات والتوجيه المهني في جامعة تشرين ورشات عملية ودورات تدريبية لمختلف الاختصاصات الجامعية بمختلف المجالات بهدف ربط الطالب بقطاع الأعمال لاسيما في موضوعات / التأهيل والتطوير المهني ,كيف تسوق لنفسك في سوق العمل ,العمل ضمن فريق متعدد الاختصاصات ,مهارات التواصل والتفاوض/.
    و تجاوز عدد المستفيدين من ورشات المركز خلال العام الدراسي 2015-2016 ألفين وخمسمائة مستفيد، بين دورات وورشات واستشارات اضافة الى تدريب أكثر من 50 طالباً وطالبة تدريباً ميدانياً في كل من المرفأ ومحطة حاويات اللاذقية ، بالتنسيق بين مركز المهارات وإدارات الجهات المذكورة، تحت رعاية وإشراف رئاسة جامعة تشرين.
    وبين منسق الأعمال في المركز عمار جريوة ان المركز اقام ايضا دورات في لغات البرمجة، C , C++ , JAVA , HTML , JAVA SCRIPT لطلاب كليات الهمك، والهندسة المعلوماتية، والمعاهد الهندسية التقنية والطلاب المهتمين في مجال البرمجة والمعلوماتية والحواسيب ودورات مهنية على برنامجي الأمين والمنارة للمحاسبة والمستودعات لطلاب كلية الاقتصاد والمعاهد التابعة لها، وطلاب وطالبات التعليم المفتوح من كلية الاقتصاد بمختلف الأقسام، والراغبين في العمل التجاري والمحاسبي من طلاب جامعة تشرين اضافة لدورات حول /التفكير الإبداعي والإسعاف الأولي النفسي ومحاضرات تعريفية عن المنح وكيفية التقديم لها واستشارات فردية في مجال كتابة السيرة الذاتية ومقابلة العمل الناجحة/.
    واشار الى أنه تم إعادة الورشات التدريبية عدة مرات خلال العام، نزولاً عند رغبة الطلاب لإغناء المحتوى الفكري والمهني لدى الطلبة بمختلف اختصاصاتهم، ومساعدتهم للدخول في سوق العمل بشكل مهنى واحترافي ومدروس وذلك بالربط بين التعليم الأكاديمي الجامعي ، وميولهم وتوجهاتهم المهنية ورغبتهم في الانخراط في الحياة العملية، وتحقيق أكبر فائدة على صعيدهم الشخصي.
    ولفت منسق الأعمال في المركز الى انه تم تنظيم لقاءات متعددة مع سوق العمل، نذكر أهمهم، محرك البحث شمرا، وتم في تلك اللقاءات شرح وإيضاح آلية العمل والربط بين التعليم الجامعي والعمل المهني ، ، مع التنويه أنه قد حصل عدد لايقل عن 10 طلاب وطالبات على فرصة عمل مع محرك البحث شمرا، وشركات خاصة أخرى اضافة لإطلاق عدد من المبادرات الشبابية التي نشأت فكرتها من رغبة المتطوعين في مركز المهارات، بتوجيه أفكارهم ومهاراتهم الشخصية وتذخيرها في سبيل توسيع دائرة المعرفة لدى جميع المهتمين ، وذلك في مجال البرمجة والالكترون ودعم المواهب والهوايات الشخصية، كالفن والرسم، كذلك في مجال اللغات، كتعليم الانكليزية المهنية للمتطلعين إلى ريادة الأعمال والدراسات العليا والبحث العلمي.
    يذكر ان المركز يعمل ضمن رسالته على تشجيع وتمكين الطلاب والباحثين وخريجي الجامعة من اتخاذ قرار مدروس وموضوعي حول المهنة المناسبة لميولهم وقدراتهم بما يسهم في تطوير وتنمية المجتمع وبما يحقق رؤية الجامعة اضافة الى إعداد وتنفيذ برامج تدريبية عالية المستوى والتي من شأنها تقديم خدمات التوجيه المهني لمجتمع المستفيدين /طلاب، أساتذة جامعيون، أصحاب سوق العمل/.
    المكتب الصحفي 10/1