الصورة الرئيسية

أنت هنا

    الموضوعية والحيادية في الاعلام \\محاضرة في جامعة تشرين \\

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 12/14/2017

    أقام فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بجامعة تشرين أمس محاضرة ثقافية في المكتبة المركزية بالجامعة بعنوان “الموضوعية والحيادية في الإعلام” ألقتها الإعلامية اللبنانية ومراسلة قناة الميادين أوغاريت دندش.
    ورأت الإعلامية دندش أن الحرب التي تخوضها سورية هي حرب إعلامية بالدرجة الأولى وقالت: إن الموضوعية ضرورة أساسية وجوهرية لخدمة القضية التي يؤمن بها الإنسان أما الحيادية فتسقط عندما تكون القضية قضية الأرض والوطن وخاصة عندما نتحدث عن اعتداء يطول هويتنا وبناء على ذلك تكون الحيادية في الأزمات الأخلاقية جريمة كبرى.
    وأشار أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالجامعة الدكتور لؤي صيوح إلى عدم وجود إعلام محايد على الإطلاق داعيا جميع الإعلاميين أن يكونوا واعين لما يحاك من مؤامرات ضمن منظومة إعلامية تقودها أجهزة جبارة تستطيع أن تسيطر على وسائل الإعلام وتسخر أدمغة البشر لخدمتها.
    وأوضحت مديرة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي الدكتورة ميرنا دلالة أن الحديث عن الحيادية والموضوعية في الإعلام غير مجد في ظل ظروف هي أساسا غير موضوعية، لافتة إلى أن الموضوعية والحيادية فن أكثر من أنهما نوايا صادقة يمكن ممارستها في الظاهر وتمرير الكثير من الأفكار والتوجهات بشكل مستتر وغير مباشر.