الصورة الرئيسية

أنت هنا

    المفتي حسون من رحاب جامعة تشرين.. الشباب الجامعي حامل اساسي للحضارة السورية وثقافة وطنهم

    تاريخ الخبر: 
    اثنين, 12/18/2017

    أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون اهمية الدور المنوط بالشباب السوري في إعادة رسم وصياغة مستقبل بلدهم لتعود كما كانت حاملا اساسيا للحضارة الانسانية.
    وفي محاضرة له ألقاها اليوم بجامعة تشرين تحت عنوان /سورية وطني..تاريخ.. حضارة ومستقبل/ شدد سماحة المفتي على ضرورة التنبه مما يحاك لسورية والمنطقة بغية تدمير الحضارة وتزوير التاريخ من خلال إشعال الحروب ونشر الفتنة والفوضى والتأثير على عقول الشباب وتضليلهم داعيا الشباب الى اعادة قراءة النصوص الدينية والتاريخية لتشكيل وعي اكبر حيال بلدهم ودرء المخاطر التي تحاك ضدهم وفاء لتضحيات الشهداء.
    وأشار حسون الى ان سورية كانت عبر التاريخ مهد الاديان وصدرت للعالم الحضارات التي //لم تنسب يوما الى دين.. بل الى الفعل الانساني والثقافات المتعاقبة// موضحا ان الجامعات تقع عليها مسؤوليات النهوض بالمجتمع وتقدمه لإعادة بناء واعمار سورية على أسس صحيحة.
    وفي كلمة ترحيبية اشار امين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور لؤي صيوح الى ان المفتي حسون يمثل قدوة لرجال الوطن الاوفياء حيث جاء الى الجامعة ليضيء المستقبل و يبني العقول و يصبح الطلبة على قدر المسؤولية تجاه ما يمر به وطنهم من تحديات.
    حضر المحاضرة رئيس جامعة تشرين الدكتور هاني شعبان و نقيب العلمين بالجامعة الدكتور يونس يونس و عمداء عدد من الكليات و اعضاء الهيئة التدريسية و كوادر نقابية و حزبية و طلابية و اكاديمية .