الصورة الرئيسية

أنت هنا

    (اقتصاديات إعادة الإعمار) ورشىة عمل بكلية الاقتصاد

    تاريخ الخبر: 
    أربعاء, 05/02/2018

    تتناول ورشة العمل التي تقيمها كلية الاقتصاد بعنوان ( اقتصاديات إعادة الإعمار) مجموعة من الدراسات والأبحاث حول إعادة إعمار سوريا من خلال تنمية رأس المال البشري , ودور المؤسسات المالية الاسلامية والصادرات والتمويل المصرفي في دعم النشاط الصناعي في مرحلة إعادة الإعمار ,وأثر العمالة الزراعية على مدخلات قطاع الزراعة وباقي القطاعات الاقتصادية في سوريه.
    وأكد د. علي ميا عميد كلية الاقتصاد أن موضوع إ عادة الإعمار يكتسب أهمية خاصة ويتصدر قائمة الأولويات لدى القيادة السياسية والإدارية
    وأشار انه يشارك في الورشة نخبة من الباحثين والدارسين ,متمنياً أن يقدموا أفكارا علمية مبتكرة تدعم عملية بناء وإعمار سوريا المتجددة .
    وتحدث د. ميا عن عمليات التخريب التي تعرضت لها قطاعات الاقتصاد الوطني على يد المجموعات الإرهابية المرتزقة من اتلاف وسرقة صوامع الحبوب واحراق مخازن القطن وتدمير آبار النفط والغاز وسرقة المعامل والمصانع وتخريب البنى التحتية الداعمة لعملية التنمية من مدارس وجامعات ومراكز أبحاث وماء وكهرباء .
    ونوه د. ميا إلى ان الاقتصاد الوطني بدأ يتعافى عام 2014 حيث عادت الكثير من المشاريع والمصانع إلى العمل من جديد وبدأ رجال الأعمال والمستثمرون يعودون إلى البلاد وتغيرت مواقف العديد من الدول التي بدأت تبحث عن عقود إعادة الاعمار متجاهلة العقوبات الأمريكية بفضل حكمة وشجاعة قيادتنا وانجازات جيشنا الباسل في الميدان .
    الدكتور باسم غدير رئس قسم إدارة الأعمال في كلية الاقتصاد أشار إلى أ ن مرحلة إعادة الإعمار تتطلب جهودا كبيرة على كافة المستويات موضحاً أن الجانب ا الاقتصادي يحتاج إلى الكثير من الدراسات والأبحاث التي تساعد القطاعين العام والخاص لتبني اجرائيات اعادة الاعمار في سوريا كاعادة هيكلة الإحصائيات في سوريا ورفد مشروع الاصلاح الإداري بالكوادر والنخب البشرية ,إلى جانب دراسة فرص الاستثمار والتمويل الداخلي والخارجي .
    حضر فعاليات الورشة أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية ورئيس مكتب التعليم العالي الفرعي وحشد من الاساتذة والمهتمين .
    المكتب الصحفي