الصورة الرئيسية

أنت هنا

    الهيئة العليا للبحث العلمي بالتعاون مع جامعة تشرين تعقد الاجتماع الأول لمتابعة مشاريع السياسة الوطنية في قطاعات البيئة والنقل والتنمية المحلية والإقليمية

    بمشاركة 300 باحثاً من الجامعات السورية , وبالتعاون بين الهيئة العليا للبحث العلمي وجامعة تشرين عقد اليوم في جامعة تشرين الاجتماع الاول لمتابعة مشاريع السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار ودورها في إعادة الإعمار في قطاعات البيئة والنقل والتنمية المحلية والإقليمية .
    وأكد د. حسين صالح رئيس الهيئة العليا للبحث العلمي أن الاجتماع منصة وطنية أخلاقية بحثية لأثبات مقدرة الباحثين على دعم متطلبات إعادة الاعمار, ويهدف للارتقاء بعمل كل قطاع من خلال اختيار مشاريع علمية بحثية تسهم في حل مشكلات هذه القطاعات .
    كما استعرض د. صالح هيكلية الهيئة العليا للبحث العلمي وأقسامها ومهامها الرئيسية وأهدافها ومسيرة انجازاتها منذ عام 2005 ولغاية أذار 2018بالإضافة إلى أهم المحاور العلمية البحثية المقترحة في كل من قطاعات البيئة – النقل - التنمية المحلية والاقليمية .
    وتحدث مدير الهيئة العليا للبحث العلمي حول ألية الانطلاق بالمشاريع مشيراً انه تم تشكيل فريق متابعة وتقييم ولجان تنفيذية واستشارية لكل قطاع وشبكات معرفية لكافة المهتمين ولجنة وطنية لأخلاقيات البحث العلمي.
    وأشار د. هاني شعبان رئيس جامعة تشرين إلى أهمية البحث العلمي والعمل التشاركي لتحديد الأولويات بما يتماشى مع مرحلة إعادة الإعمار ويسهم في توفير الوقت والجهد .
    ونوه د. شعبان أن جامعة تشرين حققت المركز الأولى على مستوى الجامعات السورية في البحث العلمي والدراسات العليا وأثنى على الجهود التي بذلها اعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة خلال الازمة لتحسين جودة مخرجات العملية التعليمية .
    حضر الاجتماع د. لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي ومعاوني وزراء البيئة – الزراعة – الاسكان والنقل.