الصورة الرئيسية

أنت هنا

    ضمن فعاليات الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي . ورشة عمل حول سرطان الثدي في مشفى تشرين

    تاريخ الخبر: 
    أربعاء, 10/17/2018

    بحضور أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور لؤي صيوح و رئيس جامعة تشرين الاستاذ الدكتور بسام حسن وعميد كلية الطب البشري الدكتور اكثم قنجراوي و مدير الصحة في اللاذقية الدكتور عماد غنام , وضمن فعاليات الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي أقيمت في مشفى تشرين الجامعي ورشة عمل حول سرطان الثدي.
    وبيّن الدكتور لؤي نداف مدير عام مشفى تشرين الجامعي خلال افتتاح فعاليات الورشة أن مشفى تشرين يستقبل يومياً ومنذ بداية الحملة جميع المريضات المراجعات للمشفى ويقدم لهن جميع الفحوصات من ايكو وماموغرام بشكل مجاني مشيراً ان الحالات التي يشتبه فيها بالسرطان تجرى لها الجراحة والاستقصاءات اللازمة .
    واكد مدير عام مشفى تشرين أن مركز الاورام في مشفى تشرين يستقبل سنوياً 500 حالة مشخصة حديثاً لسرطان الثدي الذي يحتل المرتبة الاولى من حيث الانواع الاكثر شيوعاً والمرتبة الثانية من حيث الوفيات منوهاً لأهمية دور حملات التوعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي والفحص الذاتي في الشفاء منه .
    وتضمنت الورشة مجموعة من المحاضرات حول الآفات السليمة للثدي – عوامل الخطورة في سرطان الثدي – المظاهر السريرية لسرطان الثدي – أهمية التقصي والكشف المبكر عن سرطان الثدي –كيفية اتخاذ القرار العلاجي الطبي في سرطان الثدي .
    حضر فعاليات الورشة امين الشعبة الحزبية الثانية و اعضاء الهيئة التدريسية في كلية الطب البشري واطباء مشفى تنشرين الجامعي وطلاب الدراسات العليا في الكلية .