الصورة الرئيسية

أنت هنا

    ورشة عمل حول تصنيف الجامعات السورية .. وجامعة تشرين تحقق المرتبة الاولى على مستوى الجامعات السورية ضمن تصنيف ويبو ماتريكس

    تاريخ الخبر: 
    أربعاء, 11/14/2018

    برعاية الدكتور عاطف نداف وزير التعليم العالي أقيمت اليوم في جامعة تشرين ورشة عمل حول تصنيف الجامعات السورية وسبل تحسين موقع الجامعات السورية ضمن هذه التصنيفات حيث رحب الدكتور. بسام حسن رئيس جامعة تشرين خلال كلمة في الافتتاح بضيوف الجامعة وتحدث عن اهمية الورشة التي سيكون لها منعكسات كبيرة على اداء العاملين وتوجيههم باستخدام تقنيات وأدوات جديدة لإظهار اعمالهم بالشكل الامثل الذي يمكنهم من تحسين تصنيف الجامعات بشكل امثل .
    وكرمت وزارة التعليم العالي خلال الورشة جامعة تشرين لحصولها على المرتبة الاولى على مستوى الجامعات السورية ضمن تصنيف ويبو ماتريكس , وقدمت الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي درع الوزارة للدكتور بسام حسن رئيس جامعة تشرين والدكتور لؤي صيوح امين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي .
    وبينت د. الفاهوم ان جامعة تشرين حققت مرتبة جيدة ضمن تصنيف ويبو ماتريكس من خلال التزامها بمعظم المعايير التي تعتمد ضمن هذا التصنيف مشيرة إلى النقاط الإيجابية التي ساهمت في حصول جامعة تشرين على هذا الترتيب ومنها تسجيل الباحثين في جامعة تشرين على ايميل الجامعة ودخول مجلة جامعة تشرين ضمن التصنيف العالمي واكدت الفاهوم ان الوزارة تعمل ضمن استراتيجية لتحسين الظهور العالمي للجامعات السورية في المرحلة المقبلة حيث اتخذت مجموعة من التدابير والإجراءات تم تعميمها على الجامعات السورية الحكومية والخاصة والمراكز والهيئات العلمية البحثية من أجل تحسين الجودة التعليمية فيها وبالتالي رفع ترتيبها في التصنيفات العالمية .
    وأكدت معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي أنه لا بد من الاستثمار الامثل في البحث العلمي واعتباره مصدرا أساسيا للتنمية وبناء القدرات الوطنية وتطوير البرامج الجامعية والخطط الدرسية وإحداث برامج جامعية تنموية تتناسب مع حاجة المجتمع واستثمار الشراكات مع المجتمع الاهلي والاهتمام بالتميز والابداع ولحظ نقص الكوادر المؤهلة في مجال المعلوماتية للضلوع بعملية الأتمتة والتعليم الالكتروني ومستلزماته واقتراح إلزام طلاب الدراسات العليا بالعمل في الجامعات لقاء نظام مالي خاص إضافة إلى اهتمام الكادر التعليمي بالبحث الهادف والالتزام بالمعايير المطلوبة مع اقتراح ربط تعويض التفرغ بالأداء ولا سيما في مجال البحث العلمي.
    وعزت الفاهوم سلبيات مواقع الجامعات الإلكترونية إلى عدم القيام بتحديث بعض الخدمات والروابط مما يؤدي لإهمال الموقع والانجذاب لصفحات مواقع التواصل الاجتماعي بالتالي ضعف التقييم العالمي بالإضافة إلى ضعف النشاطات على صفحة الفيسبوك الخاصة بموقع الجامعة الرسمي والمتابعة القليلة لهذه الصفحات .
    وبين الدكتور حسام عبد الرحمن مدير الجودة والاعتماد في وزارة التعليم العالي.. ان الوزارة وضعت خطتين استراتيجيتين لرفع تصنيف الجامعات السورية أولها على المدى القريب لرفع تصنيف جامعاتنا على موقع الويبوماتريكس الذي تظهر عليه جامعاتنا حاليا وعلى المدى البعيد السعي لظهور الجامعات السورية على مواقع التصنيف العالمية الأخرى .
    وأوضح الدكتور عبد الرحمن أن تطبيق ذلك يتم عبر عملية طويلة ومتكاملة تبدأ ببناء نظام ضمان جودة داخلي وخارجي يعتمد على الإدارة الناجحة والانسجام بين مكوناتها إضافة إلى الدخول في اتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم /اليونيسكو/ للاعتراف بالشهادات ومؤهلات التعليم العالي بين الدول العربية مما يحتم على سورية إقامة هيئة وطنية للاعتماد والتصنيف الأكاديمي لوضع معايير جديدة للجامعات الحكومية والخاصة وتصنيفها محليا إضافة إلى إقامة مركز معلومات وتقديم مشروع إلى مجلس التعليم العالي يتضمن معايير لقياس أداء العملية التعليمية.
    ودعا الدكتور شادي العظمة مدير البحث العلمي في وزارة التعليم العالي إلى التركيز على النشر الخارجي العالي الجودة وتوثيق الأبحاث المنشورة على شبكة الانترنت ووضع خطط للبحث العلمي على مستوى الأقسام في الجامعات وتقليص الفجوة الإلكترونية مع الجامعات الأجنبية وعدم الاعتماد على تصنيف /الويبوماتريكس/ كمعيار موحد لجودة التعليم وإنما الاستئناس به فقط.
    حضر الورشة نواب رئيس جامعة تشرين واعضاء قيادة فرع الحزب و أمين الجامعة وعمداء الكليات ومدراء المديريات وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة