الصورة الرئيسية

أنت هنا

    انعقاد مؤتمر الوحدة الطلابية في كلية الهندسة المعمارية وتشكيل هيئة ادارية جديدة

    تاريخ الخبر: 
    اثنين, 12/03/2018

    تحت شعار (طلبة سوريا في الجامعات والمعاهد كما في الجبهات صامدون منتصرون ) انعقد مؤتمر الوحدة الطلابية في كلية العمارة من اجل تشكيل هيئة ادارية جديدة للكلية , في قاعة النقابة بفرع نقابة المعلمين بالجامعة وذلك بحضور الدكتور لؤي صيوح امين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي, والاستاذ الدكتور بسام حسن رئيس الجامعة , والزميلة دارين سليمان عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سوريا والدكتور اشرف ابراهيم عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الطلبة والزميل يوسف شاهين رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا , وخلال المؤتمر استمعت القيادة السياسية والادارية والطلابية الى استفسارات الطلاب حول الامور السياسية والتعليمية والنقابية والطلابية والمشاكل والصعوبات التي تعترضهم والتي تتعلق بمسالة الانارة في ممرات الكلية وقاعاتها – وضرورة اضافة بعض المواد الاختصاصية للماجستير – ومسالة الاشراف على رسائل الماجستير – واعادة النظر بمسالة الدوام الطويل في الكلية وضرورة تعديل المواعيد قدرالامكان .. كما تم طرح بعض القضايا التي تتعلق بالامور السياسية بخصوص صمود جيشنا وانتصارته ...
    وفي معرض الرد على هذه التساؤلات والاستفسارات اكد الدكتور امين الفرع على ان طلبة سوريا هم على الدوام شعلة منيرة و مضيئة في تاريخ حزب البعث العربي الاشتراكي وهم عصب اساسي وحساس لجماهير الحزب وصامدون على الجبهات كما صمود الجيش على الجبهات وان جيشنا صامد ومنتصر بارادة وعزيمة من جماهير الشعب وجماهير الطلبة جزء منها ...ولفت الى ان الاسئلة التي طرحت مهمة وفيها نوع من الحرص على الواقع السياسي ونوع من بعد الافق عند الطلبة ..
    وتوجه الدكتور رئيس الجامعة الى الطلاب مخاطبا اياهم بانهم جيل المستقبل الذي يقع على عاتقه اعادة الاعمار..وان فرص العمل ستكون جيدة وعليهم الاستعداد التام لذلك بصقله بالعلم والمعرفة اللازمين, وانهم كهندسة عمارة امامهم تحدي وعليهم ان يكونوا بحجم هذا التحدي ..كما لفت الى ان الملاحظات التي تم طرحها جميعها مهمة وان الجامعة على استعداد بالتعاون مع ادارة الكلية لتذليل كافة الصعوبات ..وعقب على سؤال بخصوص الدوام الطويل قائلا : بان الدوام الصباحي والمسائي ان دل على شيء فهو دليل عافية وانها حالة صحية يجب ان تشعرنا بالسعادة لإعادة الحياة للجامعة والى ما كانت عليه سابقا .
    وبينت عضو المكتب التنفيذي للاتحاد بان التكامل بين الادارات السياسية والادارية والنقابية والطلابية هي اساس النجاح وتنعكس ايجابيا على دور الاتحاد الوطني لطلبة سوريا .. ولفتت الى ان انعقاد المؤتمرات الطلابية ما هي الا وقفة ونقد ومراجعة لعمل الهيئات الادارية والتي تتمثل بنقل مشاكل الطلاب في اختصاصاتهم المختلفة الى الجهات العليا وصولا الى حلها وتذليلها ..واشارت في معرض حديثها الى اهتمام السيد الرئيس بشار الاسد بهذه المؤتمرات والى عطاءاته الكثيرة للطلبة اثناء الازمة من مراسيم ودورات استثنائية وغيرها ..
    وفي نهاية المؤتمر تم تشكيل هيئة ادارية جديدة للكلية هدفها الوقوف جنبا الى جنب مع مختلف قضايا الطلاب والصعوبات التي قد تواجههم ..
    وحضر المؤتمر الدكتور منير يحيى امين الشعبة الحزبية الاولى والدكتورة رنا بدر عميد كلية العمارة