الصورة الرئيسية

أنت هنا

    بمناسبة يوم البيئة الوطني وعيد الشجرة ورشة عمل حول السيطرة على التلوث الضوضائي

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 12/06/2018

    بحضور الدكتور لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي والاستاذ الدكتور بسام حسن رئيس جامعة تشرين , وبمناسبة يوم البيئة الوطني وعيد الشجرة اقام المعهد العالي لبحوث البيئة ورشة عمل حول السيطرة على التلوث الضوضائي .
    وتضمنت الورشة مجموعة من المحاور حول تطبيقات الفيزياء والتشجير الوقائي في السيطرة على الضوضاء, والطرق المعمارية الحديثة في معالجة الضجيج بالإضافة إلى طرق معالجة الضوضاء الناتجة عن وسائط النقل .
    وأكد أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي على بذل المزيد من الجهود على كافة المستويات في الجامعة للتصدي للاثار السلبية للتلوث البيئي الناجم عن الضوضاء لاسيما في محيط جامعة تشرين بسبب الازدحام المروري الكثيف, والعمل على الحفاظ على جامعة تشرين كصرح علمي يليق بهدية وهبها القائد المؤسس حافظ الأسد لأبنائه الطلبة .

    وتحدث رئيس الجامعة خلال الورشة حول أهمية تقديم حلول عملية من قبل الباحثين في شؤون البيئة في الجامعة لحل مشاكل التلوث الضوضائي بما يصب في خدمة شعار ربط الجامعة بالمجتمع ,وتعزيز التعاون بين أقسام العلوم الأساسية والكليات التطبيقية والمعاهد العليا كلية للخروج بتصاميم معمارية متميزة في الابنية الجامعية قيد الإنشاء وظيفياً وجمالياً .
    وأكد د. موسى السمارة عميد المعهد العالي لبحوث البيئة أن الورشة تقام بمناسبة اليوم الوطني للبيئة لمعالجة مشكلة الضجيج الناجمه عن حركة المرور في شارع عبد القادر الحسيني وايجاد الحلول للسيطرة على هذه المشكلة بتضافر جهود كافة الجهات المعنية ( متمثلة بالمعهد العالي للبحوث البيئية وكليات الهندسة المعمارية ,والزراعة , وهندسة الميكانيك والكهرباء, والعلوم ,والجهات المعنية بالبيئة في محافظة اللاذقية ,وبرنامج الأمم المتحدة) للوصول لأفضل الطرق للوقاية من الضوضاء .
    وأوضح د. سماره أن الهدف من الورشة الخروج بمجموعة من التوصيات لاختيار أنواع معينة من الأشجار لزراعتها في المنطقة الجنوبية من الجامعة بما يحقق التكامل والانسجام بين الدور الوظيفي للأشجار في التخفيف من الضجيج ,والتصميم المعماري للكليات إضافة إلى المظهر الجمالي للغطاء النباتي .
    الدكتور وليد صيداوي الأستاذ في قسم تخطيط المدن في كلية الهندسة المعمارية ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية أشار أن مشاركته في ورشة العمل تركز على الطرق الحديثة في التصميم المعماري لتقليل الضجيج من خلال تصميم معماري يحافظ على توضع الغطاء النباتي بطريقة تحقق التخفيف من أثار الضجيج .

    وتحدث الدكتور محي الدين نظام الأستاذ في قسم الفيزياء بكلية العلوم في محاضرته حول تعريف الصوت فيزيائيا وخصائصه وكيفية قياسه , كما عرض د. نظام تجربة جامعة تشرين في مجال تحويل الضوضاء إلى طاقة كهربائية .

    الدكتور طلال أمين الأستاذ في قسم الحراج والبيئة بكلية الزراعة تحدث خلال مشاركته في ورشة العمل حول أهمية التركيز على الأشجار دائمة الخضرة والتشبيك مع عدة أنواع من الغطاء النباتي لتأمين الاكتناز الورقي الفعال لكسر وامتصاص الضجيج , وأوصى بأنواع محلية من الأشجار ذات فعالية في التخفيف من الضجيج .
    وعرضت الدكتورة بادية حيدر-الأستاذ في كلية الهندسة المدنية و عضو فريق مشاريع ايراسموس بلاس-مشاريع التعاون العلمي القائمة بين جامعة تشرين و الاتحاد الأوروبي (ايراسموس بلاس) لتطوير المناهج في مجال هندسة البيئة والطاقات المتجددة وتخريج كوادر وبناء قدرات تستطيع النهوض بالجانب البيئي .
    حضر فعاليات الورشة رئيس مكتب التعليم العالي الفرعي الدكتور جورج اسبر ونواب رئيس الجامعة و مديرة مكتب برنامج الامم المتحدة الإنمائي في الساحل المهندسة سحر عيسى ونقيب المهندسين الزراعيين في اللاذقية وعمداء الكليات والمعاهد العليا وأمناء الشعب الحزبية .