الصورة الرئيسية

أنت هنا

    وزير الاعلام في ندوة بجامعة تشرين .. تطوير الاداء الاعلامي واظهار صورة سورية الحقيقة

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 12/18/2018

    عرض وزير الاعلام عماد سارة في ندوة بجامعة تشرين اليوم بعنوان /الاعلام المقاوم ودوره في تغيير الرأي العام/دور وسائل الاعلام والتغطية الاعلامية خلال الحرب على سورية في اظهار صورة سورية الحقيقة و نقل مجريات الاحداث بشكل دقيق وواقعي للتأثير في الرأي العام ومواجهة التضليل الاعلامي.
    وأكد وزير الاعلام على اهمية تطوير الاداء الاعلامي بأنواعه لتغيير الرأي العام خلال وبعد الحرب الارهابية التي تستهدف سورية ومحاولات تشويه سمعتها داخليا وخارجيا الامر الذي يتطلب تكاتف وتعاون جميع المؤسسات والوزارات معتبرا الإعلام احد ركائز المواجهة الاساسية لافتا الى كيفية تصدي وسائل الاعلام الوطنية السورية للتضليل الاعلامي من بداية الحرب والتي مرت عبر مراحل الامتصاص والتلقي ومن بعدها التصدي لينتقل الى مرحلة الفعل.
    وأوضح سارة ان الدول الداعمة للإرهاب استخدمت في الحرب على سورية مزيجا من الاسلحة مثل حرب المصطلحات و بث الاخبار الكاذبة واستهداف الاعلاميين والمؤسسات الاعلامية وصولا الى الحرب الاقتصادية والدبلوماسية للتأثير على صمود الشعب السوري اضافة الى التحريض الديني للتأثير بالنسيج السوري وكلها استفادت من منصة الاعلام في استهداف سورية.
    بدوره اشار عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الوطني لطلبة سورية عمر الجباعي ان الاعلام السوري تحمل اعباء مضاعفة في مواجهة الاف القنوات الفضائية ومراكز الابحاث والصفحات الالكترونية لتفنيد الاكاذيب وعرض الاحداث الحقيقية التي تجري على ارض الواقع على امتداد سورية مبينا اهمية دور الشباب في نقل صورة بلدهم والتعريف بما يجري في سورية وتغيير الرأي العام وفقا لمعطيات النصر .
    حضر الندوة مين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في جامعة تشرين الدكتور لؤي صيوح ورئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية الدكتور محمد شريتح وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية باسم سودان واعضاء قيادة فرع الحزب بالجامعة ونواب رئيس الجامعة وكوادر تعليمية وادارية ونقابية.