الصورة الرئيسية

أنت هنا

    جامعة تشرين تقيم حفلا بمناسبة انتصارات الجيش السوري والذكرى /40/ للثورة في ايران

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 02/14/2019

    اقامت جامعة تشرين اليوم حفل استقبال بمناسبة انتصارات الجيش العربي السوري في القضاء على الارهاب والذكرى /40/ لانتصار الثورة في جمهورية ايران الاسلامية ,وذلك برعاية أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي وبالتعاون مع السفارة الايرانية بدمشق ورئاسة الجامعة.
    وأكد رئيس جامعة تشرين الاستاذ الدكتور بسام حسن ان الاحتفال بانتصارات الجيش العربي السوري في القضاء على الارهاب والذكرى الاربعين لانتصار الثورة في جمهورية ايران الاسلامية يجدد عمق العلاقات المشتركية بين البلدين و التي بلغت مرحلة الاخوة الحقيقية مشيرا الى اهمية استكمال الانتصارات في مرحلة اعادة الاعمار وتعميق وتعزيز العلاقات في جميع المجالات لاسيما العلمية والثقافية حيث يتطلب القرار الوطني المستقل تطوير المجالات العلمية والتكنولوجية وتوظيفها في المجالات الصناعية والزراعية والاقتصادية .
    بدوره اشار امين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي د.لؤي صيوح الى أن العلاقات الاستراتيجية القائمة بين البلدين مستمرة على كافة الصعد وتتطور حيث امتزج الدم السوري والايراني على ارض سوية لصد الهجمة الارهابية التي تستهدف محور المقاومة والدول الحرة الحاضنة للمقاومة .
    بدوره شدد مدير مشروع العلاقات الاجتماعية بين سورية وايران الدكتور محمد رضا حاجيان على ان انتصار سورية بمواجهة حرب عالمية ارهابية كان بفضل صمود جيشها وشعبها وقيادتها امام عدو يريد ابقاء الشعوب في حالة تبعية وعبودية ومنع اي دولة من امتلاك قرارها المستقل الحر لافتا الى ان انتصار الثورة في ايران هو انتصار لكل الشعوب التواقة للحرية والتقدم .
    واشارت رئيس قسم اللغة الفارسية في المعهد العالي للغات في جامعة تشرين الدكتورة رنا جوني الى عمق العلاقات الثقافية والحضارية التي تربط الشعبين في سورية وايران والتي توجها انتصار سورية على الارهاب و احتفال الجمهورية الاسلامية بالذكرى 40 لانتصار الثورة واستمرار نهضتها العلمية والثقافية لتصبح دولة قوية بكوادرها الوطنية على المستوى العالمي .
    تم خلال الحفل تكريم عدد من ذوي الشهداء تقديرا لتضحياتهم في صنع انتصار سورية على الارهاب .
    حضر الاحتفالية رئيس غرفة تجارة وصناعة اللاذقية الدكتور كمال الاسد وعضو مجلس الشعب الدكتور سمير الخطيب والملحق الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية باللاذقية حسين الحسيني وكوادر حزبية واكاديمية ونقابية وطلابية .