الصورة الرئيسية

أنت هنا

    خطة استراتيجية لتطوير البحث العلمي وتفعيل دوره في تحقيق تنمية شاملة

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 03/19/2019

    وضعت جامعة تشرين خطة استراتيجية لمدة خمس سنوات حتى عام 2023 لتطوير البحث العلمي وتفعيل دوره في تحقيق تنمية شاملة ضمن الرؤية المستقبلية للجامعة في المرحلة القادمة.
    وأوضح نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي الدكتور حازم حسن أن استراتيجية الجامعة في المرحلة القادمة لتطوير البحث العلمي ترتكز على وضع معايير جديدة تتعلق بجودة البحث العلمي من خلال تشكيل لجنة أخلاقيات للبحث العلمي ومعايير جديدة للقبول في الدراسات العليا وتطوير لجان الحكم كما انها ستعمل على تغيير وتحسين نظام اجراء البحث العلمي ومنه النظام المالي الذي يحتاج إلى تعديلات.
    وأكد الدكتور حسن أهمية موضوع التشبيك ما بين الجامعة والوزارات والمؤسسات في القطاعين العام والخاص من خلال عرض الوزارات والمؤسسات المشاكل التي تواجهها لتعمل الجامعة على حلها عبر البحث العلمي ما يتطلب من تلك المؤسسات تخصيص موازنات للبحث العلمي لافتا الى ان الجامعة تعمل لإجراء أبحاث حقيقية واقعية تطبيقية تلامس الواقع ومشاكله وتخدم المجتمع والانسان والعملية البحثية.
    وأشار حسن الى إنه تم اقتراح آليات لتبادل الأساتذة والمعلومات وإجراء الأبحاث المشتركة مع الجامعات الأخرى وايفاد الأساتذة للتدريب والبحث ولو لفترات قصيرة فضلا عن ان الجامعة تعمل حاليا لإنشاء مركز أبحاث السرطان ومركز للأمراض النفسية اضافة لوجود مركز التقانة الحيوية ومراكز أبحاث كلية الزراعة والمركز البحثي في كلية الطب البشري الذي يتم العمل على تفعيله مع كلية الصيدلة مضاف إليها مسالة العوامل المحفزة كجائزة البحث العلمي واجراء مسابقات ومنافسات بين أساتذة الجامعة مؤكدا أن الجامعة تتعاون مع الهيئة العليا للبحث العلمي لتطبيق السياسة الوطنية للهيئة وتعمل ايضا على إنشاء حاضنة التقانات وايجاد حلول لمشاكل القطاع الخاص والعام ولديها توجه حاليا نحو موضوع الكهرباء والطاقة المتجددة وطاقات الرياح وهي حلول تنعكس على تحسين واقع المجتمع.
    بدوره أوضح أمين الجامعة المساعد لشؤون البحث العلمي الأستاذ مصطفى فوال أن مجلس البحث العلمي في الجامعة حرص على اعتماد السياسة الوطنية للأبحاث العلمية المرتكزة على تشبيك الجامعة بالمجتمع وإيجاد حلول للمشاكل المطروحة عن طريق البحث العلمي ولا سيما في مرحلة اعادة الاعمار حيث يتم توجيه الباحثين نحو أبحاث تلامس واقع المجتمع ومشاكله.
    وبين فوال أن عدد الأبحاث المسجلة للعام 2018 لدرجة الماجستير في مختلف الاختصاصات بلغ 666 بحثا منها 443 بحثا منجزا فيما بلغ عدد أبحاث الدكتوراه المسجلة 200 بحث منها 61 بحثا منجزا وعدد ابحاث الهيئة التدريسية 20 بحثا منجزا و13 بحثا قيد الانجاز لافتا إلى أن اغلب أبحاث الدكتوراه كانت في الآداب والعلوم الانسانية.