الصورة الرئيسية

أنت هنا

    ندوة في مستشفى تشرين بعنوان ..المقاربة التشخيصية والعلاجية لسرطان الثدي المبكر

    تاريخ الخبر: 
    أربعاء, 10/23/2019

    بمناسبة الشهر العالمي للتعريف بسرطان الثدي ..أقامت مستشفى تشرين الجامعي اليوم ندوة بعنوان ..المقاربة التشخيصية والعلاجية لسرطان الثدي المبكر.
    تتضمن محاور الندوة /دور الأشعة في تشخيص آفات الثدي المبكرة ,دور وأهمية التشريح المرضي في القرار العلاجي لسرطان الثدي المبكر ,الجراحة المحافظة والمعالجات الهدفية و الهرمونية و الكيميائية والشعاعية في سرطان الثدي المبكر ,تدبير الوقاية من الوذمة اللمفية بعد الجراحة .
    مدير مستشفى تشرين الجامعي الدكتور لؤي نداف أوضح أنه تم خلال حملة التوعية لهذا العام فحص كل المراجعات فوق سن 45 عاما مجانا لمدة شهر /ماموغرافي وايكو / إضافة إلى ان الحالات المشتبه بها ستخضع لفحوص متممة مخبرية وشعاعية وتشريح مرضي إضافة إلى تقديم العلاج مجانا لهن .
    الدكتور علي علوش معاون مدير المستشفى للشؤون الطبية بين في افتتاح الندوة ان سيدة من كل ثمان سيدات معرضة للإصابة بسرطان الثدي وهو ما يشكل 25 % من إجمالي السرطانات التي وتصيب المرأة والتي باتت في تزايد مستمر في كل دول العالم مؤكدا ان إتباع برامج الكشف المبكر وتطور طرق التشخيص والعلاج تخفض معدل الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي .
    وعرض معاون مدير المستشفى للشؤون الطبية سلوكيات وممارسات تسهم بشكل كبير في تجنب الإصابة بالمرض مثل ..تجنب المعالجة الهرمونية بعد انقطاع الطمث و ممارسة الرياضة لحوالي 30 دقيقة يوميا وتناول الغذاء الصحي الغني بالخضراوات والفواكه ,الإنجاب المبكر ,الإرضاع الوالدي , تخفيف الوزن .. موضحا اهمية الكشف المبكر بشكل دوري كل سنة او سنتين بدءا من سن ال 40 و حتى 69 سنة .
    حضر الافتتاح أمين جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور لؤي صيوح راعي الندوة ورئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن و مدير الصحة الدكتور هوازن مخلوف ونقيب الأطباء الدكتور غسان فندي وكوادر طبية وحزبية وعلمية و طلابية .