الصورة الرئيسية

أنت هنا

    العملية التعليمية والبحثية في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية ..خريجون متميزون وخبرات أكاديمية وعلمية

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 12/17/2019

    تعد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية إحدى الكليات الرائدة في جامعة تشرين حيث تعمل على رفد سوق العمل بكوادر متميزة تواكب التطورات العلمية ومتطلبات سوق العمل لاسيما في مرحلة إعادة الاعمار, وذلك بالاعتماد على الخبرات الأكاديمية والفنية في الكلية وعلى مخابر و تجهيزات حديثة ونوعية .
    وفي تصريح للمكتب الإعلامي في الجامعة أشار الدكتور رامي منصور عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية أن الكلية تضم حوالي 16ألف طالبة وطالبة في اختصاصات هندسة التصميم والإنتاج- القوى الميكانيكية – الطاقة الكهربائية – الحاسبات والتحكم الآلي- الاتصالات والالكترونيات – الهندسة البحرية - الهندسة الطبية .
    وأضاف الدكتور منصور أن الكلية مزودة ب34 مخبراً لإجراء التجارب وخدمة الجانب العملي لطلاب الكلية تضم عدد من المخابر النوعية على مستوى الجامعات السورية كمخابر الكترونيات القدرة الكهربائية – الميكاترونيك- تحليل وحماية القدرة الكهربائية – الهوائيات وانتشار الأمواج - - التحكم الآلي , منوهاً أن الكلية قامت بتشغيل عدد من التجهيزات وصيانتها بالاعتماد على فريق من المتطوعين من أعضاء الهيئة التدريسية والفنيين مما ساهم في التخفيف من الأعباء المادية و ضمان استمرارية العملية التدريسية على أفضل وجه .
    وحول الكادر التدريسي في الكلية بين الدكتور منصور أن الكلية تضم كادرا تدريسيا وقامات علمية في كافة الاختصاصات يقدمون الخبرات العملية لطلابهم على أكمل وجه منوهاً انه سيتم تزويد الكلية بكوادر إضافية من خلال مسابقة لأعضاء الهيئة التدريسية لا سيما قسم الهندسة الطبية كونه احدث الاختصاصات في الكلية حيث تم افتتاحه عام 2015.
    وفيما يخص التعاون مع المؤسسات والقطاعات الأخرى أوضح عميد الكلية أن الكلية تجري الاختبارات وتقدم الاستشارات الهندسية اللازمة لعدد من المؤسسات كما تعمل ضمن اتفاقيات تعاون علمي ومذكرات تفاهم على تبادل الخبرات والإشراف المشترك على رسائل الماجستير والدكتوراه كاتفاقية التعاون مع مؤسسة التقانات الصناعية في اللاذقية حيث يتعاون الجانبان حاليا في الإشراف على بحث علمي مشترك لصناعة مغانيط بعدة أشكال و مذكرة تفاهم مع المعهد العالي للعلوم والتكنولوجيا بدمشق لتبادل الخبرات والدراسات والإشراف المشترك منوها إلى انطلاق نواة التعاون من خلال نادي الروبوتيك في الكلية حيث قدم المعهد عدد من التجهيزات للنادي .
    وفي مجال البحث العلمي بينت الدكتورة نسرين محمد النائب العلمي لعميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية انه يوجد حالياً في الكلية 164 طالب ماجستير و12 طالب دكتوراه في مختلف الاختصاصات مشيرة أنه يتم التركيز في أبحاث الطلاب على المشاكل التي تواجه المؤسسات والقطاعات المختلفة لإيجاد الحلول المناسبة لها
    وأشارت النائب العلمي إلى السوية العلمية المتميزة لخريجي الكلية منوهةً إلى معرض المشاريع التطبيقية الذي تقيمه الكلية سنوياً للمشاريع المتميزة وإلى المشاركات والجوائز التي حصل عليها طلاب الكلية في معرض الباسل للإبداع والاختراع ومعرض دمشق الدولي لهذا العام
    وأضافت الدكتورة محمد إلى تبني برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعدد من مشاريع التخرج للطلاب من خلال برنامج قفزة بهدف تشجيعهم على الاختراع وتطوير مشاريعهم كمشروع جهاز بريل للمكفوفين – ملعقة لمرضى الباركنسون – جاكيت ذكية للتدفئة – مشروع شركة طبية لتصنيع قدم للمبتورين وكرسي للمشلولين.
    وأكد عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية والنائب العلمي أن التطلعات المستقبلية على مستوى الكلية هي التحسين المستمر للعملية التدريسية والتعليمية بتضافر جهود كافة المعنيين وتطوير وتفعيل البحث العلمي و التشبيك مع كافة الجهات والمؤسسات معربين عن الأمل بواقع أفضل من حيث عدد القاعات الدرسية والمخابر عند استكمال مشروع توسع الهندسات .