الصورة الرئيسية

أنت هنا

    ورشة عمل في كلية الزراعة حول الآفات الغازية في سوريه ولبنان والدول المجاورة

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 01/07/2020

    بمشاركين باحثين من لبنان والعراق والأردن افتتحت اليوم فعاليات ورشة عمل في كلية الزراعة بعنوان ( الآفات الغازية في سورية ولبنان والبلدان المجاورة ) وذلك بالتعاون مع الجمعية العربية لوقاية النبات .
    وتتضمن محاور الورشة محاضرات وأوراق بحثية حول الآفات الحشرية الغازية والمنبثقة حديثاً في سوريا والبلدان العربية – التغيرات المناخية والأعشاب الغازية ودورها في وقاية النبات – الآفات القاطنة في التربة ذات الأهمية الاقتصادية – أساليب جديدة في مكافحة الآفات .
    وأشار رئيس الجامعة الدكتور بسام حسن ( راعي الورشة ) إلى الخطة الإستراتيجية الطموحة لجامعة تشرين لتطوير كافة المجالات لاسيما البحوث العلمية الزراعية منوهاً إلى خطة الحكومة لعام 2020 لاستنهاض زراعي شامل والتركيز على الأمن الغذائي والصناعات الغذائية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة
    وبيّن رئيس الجامعة الدور الرائد لكلية الزراعة في مجال البحوث العلمية الزراعية متمنيا أن تسهم الورشة في إنجاز ملفات هامة تشكل إضافات علمية في مجال الكشف عن الآفات الغازية ومكافحتها وتسهم في تعزيز القدرات العلمية والبحثية للمشاركين .
    وأشاد الدكتور حسن بتضحيات رجال الجيش العربي السوري ودماء الشهداء والتي بفضلها استمر الحراك العلمي والمعرفي مقدماً التحية لأرواح الشهداء الأبرار ولراعي العلم والعلماء السيد الرئيس بشار الأسد ومتمنياً الشفاء للجرحى و العودة السالمة للمفقودين .
    الدكتور إبراهيم الجبوري رئيس الجمعية العربية لوقاية النبات أشار أن ورشة العمل إحدى النشاطات العلمية الاستثنائية والهامة للجمعية العربية لوقاية النبات بالتعاون مع جامعة تشرين مشيرا إلى دور الخبرات السورية في تأسيسها عام 1981 وتطويرها وإرساء دعائم وقاية النبات على المستوى العربي
    كما أوضح الدكتور طلال أمين عميد كلية الزراعة أن الورشة تندرج ضمن النشاطات العلمية للكلية وتتناول مواضيع بحثية هامةمعربا عن تطلعه في أن تكون الورشة منصة لإطلاق شراكات علمية وبحثية مع المؤسسات والمراكز المشاركة فيها ز
    حضر الورشة الدكتور لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور ياسر موسى نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية و الدكتور معن ديوب نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم المفتوح وممثلي المؤسسات والمراكز المختصة وحشد من المهتمين .