الصورة الرئيسية

أنت هنا

    جامعة تشرين تطلق برنامج التعقيم الشامل لكلياتها ومعاهدها

    تاريخ الخبر: 
    أحد, 05/17/2020

    تجهيزاً لعودة آمنة للطلاب إلى جامعة تشرين, انطلق برنامج التعقيم الشامل للكليات والمعاهد التابعة للجامعة, والبداية كانت من تجمعات كليات الهندسة المختلفة على أن يستكمل البرنامج بشكل تدريجي لينتهي بالتزامن مع عودة الحياة التعليمية إلى الجامعة نهاية الشهر الجاري بعد انقطاع مؤقت فرضته الظروف الصحية الطارئة، ما يضمن تأمين شروط الوقاية والسلامة الصحية في كليات الجامعة ومبانيها الإدارية المختلفة.
    و قال الدكتور سائر صليبة مدير الشؤون الهندسية والخدمات في الجامعة: تم تخصيص كادر متكامل وتأمين مواد التعقيم في الجامعة تحقيقاً لهدفنا الأساسي وهو حماية الطلاب والحرص على سلامتهم في زمن انتشار وباء (كورونا المستجد).
    وأضاف صليبة: إن مديرية الشؤون الهندسية تواصل عمليات الصيانة المختلفة من تفقد خزانات المياه والكهرباء والتكييف وغيرها وهذه العمليات شارفت على النهاية بنسبة تنفيذ 90%.
    وبيّن صليبة أنه بعد تشكيل لجنة مركزية من قبل رئاسة الجامعة إثر صدور قرار الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا المستجد بعودة الحياة الجامعية التعليمية نهاية الشهر الجاري تم تشكيل لجان متكاملة في كل الكليات بالتشارك مع اتحاد الطلبة للإشراف على دخول الطلاب إلى كلياتهم ومعاهدهم وكذلك الإشراف على سير العملية التدريسية داخل الكليات والحفاظ على شروط الأمان الصحية ومراعاة عدم التجمع الطلابي.
    وأكد صليبة أن موضوع دخول الطلاب سيخضع إلى شروط وقائية جديدة بعد تجهيز أبواب الكليات بأجهزة قياس الحرارة وتم تأهيل كادر متخصص من كليات الطب البشري والصيدلة وطب الأسنان والتمريض لأخذ درجات الحرارة للطلاب وفي حال رصد أي حالة أو الاشتباه بها يتم تحويلها إلى المركز الصحي.