الصورة الرئيسية

أنت هنا

    ملتقى البعث للحوار بعنوان /الطقس و المياه ..سلاح جديد بين القوى العالمية

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 11/12/2020

    اقيمت في المكتبة المركزية بجامعة تشرين اليوم الجلسة الخامسة لملتقى البعث للحوار بعنوان /الطقس و المياه ..سلاح جديد بين القوى العالمية .
    رئيس الجامعة الدكتور بسام حسن أكد أهمية إسقاط أبحاث في الجغرافيا و الاقتصاد و الاختصاصات المرتبطة بالطقس و المياه على الواقع بطريقة تحليلية و اقتراح حلول وفق النتائج العلمية المتاحة مشيرا الى ضرورة التركيز على مشروعات مستقبلية للاستفادة من المياه المتوفرة في سورية و دعم أبحاث اقتصادية دقيقة موجهة نحو مشاكل الأمن المائي. مشددا على اولوية التركيز في طروحات ومقترحات الندوات الحوارية و الاجتماعات على فكر تشاركي يشخص المشكلات و يطرح حلول واقعية.
    بدورها أشارت امين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتورة ميرنا دلالة الى ان المياه باتت عاملا اساسيا في رسم سياسات الدول وان كل التوقعات تشير الى ان الحروب المقبلة ستكون حرب مياه لاسيما ان سياسات بعض الدول سببت مشكلة متفاقمة للمياه في الدول العربية مؤكدة على أهمية ان تكون جامعة تشرين سباقة في نشر الأبحاث للخروج بدراسة جاهزة لحل مشكلة مصادر المياه و الإفادة منها.
    حاضر في الملتقى الدكتور غطفان عمار استاذ في قسم الهندسة المائية بكلية الهندسة المدنية والدكتور رياض قره فلاح استاذ في قسم الجغرافيا بكلية الاداب و العلوم الانسانية حول التحكم بالطقس و تسخيره لخدمة سياسات اقتصادية للدول من خلال الإمطار و تغيير الضغط الجوي و اختلاق الاعاصير و الزلازل وغيرها ما يؤثر على المناخ في مناطق جغرافية معينة او على الكوكب بشكل عام , إضافة الى أهمية المياه كعنصر اساسي في الصراعات و الحروب المستقبلية , وعرضا تجارب و مشروعات قامت بها بعض الدول للتحكم بالطقس و المياه للضغط لتحقيق مكاسب سياسية و اقتصادية .
    حضر الملتقى كوادر حزبية وادارية و علمية و نقابية .
    .