الصورة الرئيسية

أنت هنا

    طلاب فرع طلائع البعث باللاذقية في زيارة اطلاعية إلى جامعة تشرين بمناسبة ذكرى الحركة التصحيحية

    تاريخ الخبر: 
    اثنين, 11/16/2020

    زار طلاب وحدة الشهيد محسن ميا الطليعية جامعة تشرين اليوم ضمن خطة فرع طلائع البعث باللاذقية ونشاطاته الثقافية بالتزامن مع الاحتفالات بمناسبة ذكرى الحركة التصحيحية المباركة التي قادها الرئيس الخالد حافظ الأسد.
    وقدم رئيس جامعة تشرين الأستاذ الدكتور بسام إبراهيم خلال استقباله الطلبة في مجلس الجامعة شرحا مفصلا عن إحداث جامعة تشرين في الساحل السوري وعن أهدافها العلمية وتطور ها وزيادة عدد كلياتها وأقسامها كما قدم فكرة موجزة عن مجلس الجامعة وعن الهدف من انعقاده الدوري وأعضاء المجلس والقضايا والأمور التي تتم مناقشتها وصولا الى اتخاذ قرارات هامة بهذا الشأن , وأشار د. رئيس الجامعة الى إن الجامعة التي بناها القائد الخالد حافظ الأسد تفخر بأجيال سورية التي تتسلح بالعلم مشيرا إلى أن زيارة الطليعيين إلى الجامعة تزرع لدى أبنائنا حب العلم والمعرفة وتحفزهم ليكونوا طلابا في هذه المؤسسة التعليمية الأكاديمية مؤكدا أهمية التعاون مع كل المنظمات الطلابية في سورية و التواصل معها بشكل دائم.
    و أشارت عضو قيادة فرع طلائع البعث باللاذقية رئيسة مكتب الثقافة هاجر غنوم ..إلى أن مكتب الثقافة في فرع طلائع البعث ضمن خطته بالتزامن مع ذكرى الحركة التصحيحية يتضمن عددا من النشاطات للتعريف بأهمية منجزات الحركة التصحيحية في بناء سورية من أهمها القيام بزيارة ميدانية لصرح علمي كبير كجامعة تشرين وتعريف الأطفال بهذه المنجزات على ارض الواقع متمثلة بزيارة كليات ومعاهد ومراكز علمية في الجامعة لإيصال رسالة للطفل تشكل عنده حافزا للتميز والتفوق , وأكد الأطفال الطليعيون ان زيارة جامعة تشرين هذا الصرح العلمي المتميز وأحد منجزات الحركة التصحيحية يعطي الدافع لكل طلبة الوطن لأن يكونوا طلبة جامعيين يتسلحون بالعلم والمعرفة لمواجهة التطرف والجهل و لبناء سورية القوية .
    كما تضمنت زيارة طلاب وحدة الشهيد محسن ميا الطليعية الاطلاعية إلى الجامعة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالجامعة والمكتبة المركزية و عددا من الكليات والمعاهد.
    وكرم د. رئيس الجامعة خلال انعقاد مجلس الجامعة الدكتورة فاطمة بلة لقاء جهودها المميزة التي بذلتها لإنجاح احتفالية اليوم العربي للغة العربية لعام 2020 .. النشاط كان عبارة عن لوحة فنية بعنوان (لغتنا وطننا )تقول د. بلة بان هذه اللوحة تأتي كلفتة إلى أهمية اللغة العربية وضرورة الحفاظ عليها كون اللغة صفة الأمة في الفرد وآية الانتساب الى القوم وحكاية التاريخ على اللسان لان من أضاع لغته فقد تاه عن أمته وفقد نسبه وأضاع تاريخه ..