الصورة الرئيسية

أنت هنا

    بحضور الدكتورين شحادة و معلا انعقاد المؤتمرين السنويين لوحدتي الصيدلة و الطب

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 11/04/2010
    مصدر الخبر: 
    كلية الصيدلة

    أكد السيدان الدكتور غالب شحادة أمين فرع الحزب في جامعة تشرين و الدكتور محمد يحيى معلا رئيس الجامعة أن استراتيجيه التعليم العالي تقوم على أساس الارتقاء بالتعليم و مخرجاته بما يتناسب و معايير الجودة العالمية ، إضافة إلى تطوير البحث العلمي و ربط الجامعة بالمجتمع و بخطط التنمية .

    جاء ذلك أثناء حضورهما المؤتمرين السنويين لوحدتي الصيدلة و الطب البشري النقابيتين بحضور السادة د. عبد الكريم يعقوب رئيس مكتب التعليم العالي الفرعي و د. عيد محمود رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين في الجامعة و د. حبيب ملحم أمين الشعبة الحزبية الثانية و عميدي كليتي الطب و الصيدلة .

    و شدد السيدان د. شحادة و د. معلا على أهمية تعزيز التعاون الحاصل بين القيادات الحزبية و الإدارية و النقابية و الانطلاق من الحرص على المصلحة العامة و تطوير الأداء و آليات و ظروف العمل للحفاظ على مكانة جامعة تشرين و نجاحها في الحصول على المرتبة الأولى بين الجامعات السورية في مجالات البحث العلمي و التدريب المهني المستمر و المشاركة في الندوات و المؤتمرات و النشاطات المشتركة مع الجامعات الأخرى .

    كما أشارا إلى توسع الجامعة و زيادة مرافقها العلمية و البحثية و الخدمية حيث وضع هذا العام مبنى الاقتصاد و التمريض في الخدمة و سينجز مقر كلية طب الأسنان الجديد في العام القادم و وحدة سكنية تتسع ل 500 طالب في العام الذي يليه ، و نوه د. شحادة و د. معلا إلى توفر الأموال و المخابر و الأجهزة و الخبرات اللازمة للبحث العلمي و تطوير العملية التدريسية .

    وشدد ا على الاستثمار الأمثل للأماكن و القاعات و المخابر و المدرجات و على الالتزام و الإخلاص للعمل و تنفيذ البرامج و الخطط على أحسن وجه .

    و أكد د. شحادة و د. معلا أن السيد الرئيس بشار الأسد و الحزب و الحكومة يقدمون كل أشكال الدعم لهذه الجامعة و لكل قطاع التعليم العالي إضافة إلى دعم المواطن في مجالات الصحة و التعليم و غير ذلك بما يمكنه من العيش الكريم و الشعور بالاستقرار الاجتماعي و الأمني و الاقتصادي و هذا ما تنعم به سورية بفضل حكمة قائدها و شخصيته القيادية المتميزة التي فرضت احترامها على كل العالم و رفعت من مكانة سورية و عززت من دورها العربي و الإقليمي و الدولي .