الصورة الرئيسية

أنت هنا

    الندوة الأولى لأمراض جهاز التنفس المزمنة و المراضيات المرافقة

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 12/09/2010

    افتتحت على مدرج الباسل في مشقى الأسد الجامعي فعاليات الندوة الأولى لأمراض جهاز التنفس المزمنة و المراضيات المرافقة والتي أقامتها جامعة تشرين بالتعاون مع وزارة الصحة و منظمة الصحة العالمية – التحالف العلمي لمكافحة الأمراض التنفسية المزمنة و ذلك بحضور الدكتور غالب شحادة أمين فرع الحزب في جامعة تشرين و الدكتور نزيه عيسى نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي و الدراسات العليا – ممثل رئيس الجامعة – و الدكتور طلال أمين نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم المفتوح و الدكتور هاني لحام معاون مدير الأمراض البيئية و المزمنة في وزارة الصحة و عميد كلية الطب و الدكتورة ابتهال فضيل المستشارة الإقليمية للأمراض المزمنة –القاهرة و الدكتور نيكولاي كالتاييف مستشار منظمة الصحة العالمية في جنيف للتحالف العالمي للأمراض الرئوية المزمنة و حشد كبير من المعنيين .
    و تأتي أهمية هذه الندوة في كونها الأولى في إقليم شرق المتوسط حول الأمراض الرئوية المزمنة كما ستقدم خلال الندوة نتائج البحث الميداني الوطني متعدد المراكز الذي استمر لمدة عامين حول الأمراض الرئوية المزمنة و انتشارها و عوامل حدوثها في المرضى المراجعين للمستوصفات و غرف الإسعاف في المشافي و ستخدم هذه النتائج برامج وطنية مثبت بالبراهين هذا بالإضافة إلى ورشة عمل لطلاب الدراسات و الرعاية و المقيمين حول كيفية إجراء وظائف الرئة الحجمية مع حالات سريرية مأخوذة من عينة البحث و دور اللأوكسيمتري .
    وبين د. عيسى ممثلا رئس الجامعة في كلمته أهمية هذه الندوة التي ترقى إلى مستوى المؤتمرات العلمية النوعية التي تعرض تجربة جديدة في شكل ومضمون الندوات العلمية فضلا عن مجموعة المحاضرات الهامة التي ستلقى خلال الندوة والتي تسلط الضوء على الأمراض الرئوية المزمنة عالميا و إقليميا ، و أكد د. عيسى إن إدارة جامعة تشرين تعمل على تفعيل البحث العلمي و على إدارته بشكل شفاف و مسؤول و موجه نحو قضايا المجتمع و نحو قطاعات التنمية المختلفة .
    من الجدير ذكره أن فعاليات الندوة تستمر لغاية اليوم .