الصورة الرئيسية

أنت هنا

    القنطار يلتقي طلبة جامعة تشرين ويؤكد نجاح نهج المقاومة

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 02/22/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    أكد عميد الأسرى المحررين من سجون الاحتلال الصهيوني السيد سمير قنطار انه متفائل بانتصار نهج وخط المقاومة الذي تدعمه سوريا بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد في أي مواجهة قادمة مع الصهاينة , جاء ذلك خلال لقاءه طلبة جامعة تشرين لتوقيع كتاب ( قصتي ) التي يروي فيها تجربته النضالية في سجون الاحتلال بحضور السادة : د. إبراهيم محمد ود. محسن الخير رئيسي اللجنتين الحزبيتين الفرعيتين في فرعي الجامعة والمدينة ود. محمد يحيى معلا رئيس الجامعة ود. خليل مشهديه محافظ اللاذقية وأعضاء اللجنة الحزبية الفرعية المؤقتة في الجامعة وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلبة سوريا وقائد شرطة المحافظة ورئيسي فرعي نقابة المعلمين واتحاد طلبة سوريا في الجامعة
    وأعرب القنطار عن ثقته بان ما يحدث من تحولات في المنطقة العربية اليوم والتي يصنعها شباب الأمة الواعي المتمسك بالهوية العربية وبثقافة المقاومة قد أربك حسابات الأعداء وهو كفيل بصنع النصر والتحرير وصياغة مستقبل مشرق لامتنا العربية , وخاطب القنطار شباب سوريا مطالبا إياهم أن يفخروا بقائدهم الداعم الأول للمقاومة وبانتمائهم إلى سوريا العربية التي كان لها الدور الحاسم في صنع انتصارات المقاومة والتي ستبقى الحصن الحصين والملجأ الأمين لكل المقاومين الشرفاء ولكل الأحرار , وأكد القنطار أن المقاومة تجد في سوريا وقائدها وشبابها دائما الموقف المشرف والثبات والوعي والصمود وهو ما يمنح المقاومة قوة وعزيمة , مطالبا الشباب التمسك بثقافة المقاومة والتسلح بالعلم والخبرات العملية كي يظلوا سنداً حقيقياً لامتهم , ورداً على أسئلة الطلبة أكد القنطار أن المهانة التي شعر بها شباب الأمة بسبب التخاذل كانت الدافع الأكبر لتحركهم في تونس ومصر وغيرها وأنهم أصبحوا أكثر وعياً لما يحدث وبإمكانهم تغيير هذا الواقع بعد ما لمسوه من انتصار المقاومة في أكثر من مكان , وكان السيدان د. رئيس الجامعة وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلبة سوريا قد رحبا بالسيد عميد الأسرى في جامعة تشرين جامعة القائد الخالد حافظ الأسد , وعبرا عن سرورهما لوجوده بين أهله ومحبيه ممن عشقوا المقاومة ودعموها وعلى رأسهم سيد الوطن الرئيس بشار الأسد , كما أكدا على اننا تعلمنا من القنطار التمسك بالحقوق والصمود والثبات على المواقف القومية والوطنية والأمل بالنصر والثقة بالنفس والشعب وبنهج المقاومة .