الصورة الرئيسية

أنت هنا

    انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الاول حول دور البحث العلمي في تلبية متطلبات التنمية (الواقع والطموحات )بجامعة تشرين

    تاريخ الخبر: 
    أربعاء, 04/27/2011

    انطلقت صباح اليوم في جامعة تشرين فعاليات المؤتمر العلمي الأول حول دور البحث العلمي في تلبية متطلبات التنمية (الواقع والطموحات ) بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين والمهتمين من المؤسسات البحثية والجامعات وقطاع الأعمال في سورية والعديد من دول العالم ولفت الدكتور محمد يحيى معلا رئيس جامعة تشرين راعي المؤتمر في كلمته الافتتاحية إلى ماتحقق في جامعة تشرين من توسع أفقي في البنية التحتية من خلال مشاريع بناء كليات وتوسعات لعدد من الكليات الأخرى وإطلاق عدد من المشاريع بمئات ملايين الليرات السورية كوضع حجر الأساس للوحدة السكنية التاسعة عشرة وموقع جامعة تشرين بطرطوس وغيرها من المشاريع الأخرى وذلك بفضل توجيه ودعم القيادة الحكيمة كما أشار إلى أن العمل كان متواصلا في ميادين أخرى كالجودة في العملية التعليمية وترشيد البحث العلمي وربطه بالتنمية والتأكيد على أصالة البحوث وعلى العامل المؤثر للبحوث المنشورة الذي يعزز من الدور النوعي للجامعة ومن مكانتها العلمية بين الجامعات العالمية ,وكان د. معلا قد قدم شرحا تفصيليا عن جامعة تشرين إحداثها وتطورها وعدد كلياتها ومعاهدها العليا والتقانية وعدد طلابها وأعضاء الهيئة التدريسية والفنية فيها وتطرق للحديث عن وحدات البحث العلمي وعددها في الكليات والمعاهد والمتطلبات الأساسية للبحث العلمي من المخابر البحثية في الكليات وعن المصادر المعرفية في الجامعة ومراكز التميز البحثية البيئية والبحرية والتعاون الإقليمي والدولي في هذا المجال وعن رسائل الدكتوراه والماجستير المسجلة والمنجزة من العام 2006 لغاية 2010 ,وأشار الدكتور احمد حنونة مدير البحث العلمي في الجامعة إلى أن جامعة تشرين كانت السباقة في عملية ربط البحث العلمي بالمجتمع من خلال اتصالها الدائم مع القطاعات الوطنية (عامة وخاصة )وان مشاركات الحضور ستكون غنية وستسهم في رفد عملية البحث العلمي وربطها بالقطاعات الإنتاجية بشكل مباشر ورافق المؤتمر معرض القطاعات الإنتاجية المحلية البالغ عددها 13شركة تقوم بعرض منتجاتها من صناعات خشبية وغرانيت وتجهيزات منزلية والكترونية وكهربائية ومنتجات زراعية بالإضافة إلى القسم الأكاديمي ممثل بجامعة تشرين , كما تقوم بعض الشركات بتقديم عروض لخريجي الجامعة من خلال تعبئة استمارة من قبل الخريجين تدرس فيما بعد من قبل هذه الشركات بحسب احتياجاتها من الموارد البشرية, بعد ذلك تابع المؤتمر فعالياته بالجلسة الأولى حول ايجابيات التعاون المشترك بين القطاعين الخاص والعام ودور القطاع المصرفي والمؤسسات الوسيطة في دعم وتطوير البحث العلمي – البحث العلمي وحاجات المجتمع
    حضر الافتتاح أمينا فرعي حزب البعث العربي الاشتراكي في المدينة والجامعة الدكتور محمد شريتح و الدكتور غالب شحادة والسيد عبد القادر عبد الشخ محافظ اللاذقية وأعضاء قيادة فرع الحزب في الجامعة ونواب رئيس جامعة تشرين والمشاركين والباحثين وحشد كبير من الطلاب والمهتمين, هذا ويستمر المؤتمر لغاية بعد ظهر 28/4/2011 0