الصورة الرئيسية

أنت هنا

    مشاركة عفوية لطلاب كلية الآداب بتشكيل العلم السوري

    تاريخ الخبر: 
    أحد, 05/15/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    ضمن مشاركة عفوية ورمزية ووسط هتافات علت بها الحناجر مرددة شعارات التأييد للوطن ولقائد الوطن ولعودة الأمن والاستقرار لسوريا , قامت جماهير كلية الآداب أساتذة وطلبة وإداريين بتصميم العلم السوري وتلوينه ببصماتهم والتوقيع عليه بمشاركة د. غالب شحادة أمين فرع جامعة تشرين للحزب ود. محمد يحيى معلا رئيس الجامعة وأعضاء قيادة الفرع ونواب رئيس الجامعة ورئيس فرع اتحاد طلبة سوريا , وأشار السيدان أمين الفرع ورئيس الجامعة إلى أن هذه المشاركة أتت بمبادرة من قبل طلاب الكلية تعبيرًا عن وفائهم للوطن ولقائد الوطن لافتين أن جامعة تشرين كانت السباقة دائماً بالتصدي للمؤامرة والوقوف صفاً واحدا تحت قيادة السيد الرئيس بشار الأسد , كما عبر طلبة الكلية عن ولائهم للسيد الرئيس وأنهم جنده الأوفياء الذين يفدونه ويفدون الوطن بأرواحهم ودمائهم وعاهدوه على المضي قدماً خلف قيادته الحكيمة .
    وجدير بالذكر أن هذه المبادرة كانت ضمن حملة لجمع أكبر عدد من التواقيع لتشكيل علم سوريا تحت شعار وطن واحد . شعب واحد .. كلنا سوريا بحيث يقوم كل من أراد بالتوقيع على العلم بعد أن يكتب على ورقة جانبيه اسمه ورسالته التي يريد أن يوصلها من خلال هذا التوقيع الذي سيشكل في النهاية جزء من مجموعة تواقيع يتشكل منها علم الوطن .
    المكتب الصحفي
    رندة غانم