الصورة الرئيسية

أنت هنا

    الدكتور شحادة يلتقي مدرسي الثقافة في الجامعة

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 05/24/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    أكد السيد الدكتور غالب شحادة أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي أهمية الدور الذي يقوم به مدرسو مقرر الثقافة في الجامعة من خلال الحوار مع الطلبة لتعزيز الثقافة الوطنية والقومية , وقيم التسامح والمحبة والوحدة الوطنية التي تعيشها سوريا في ظل قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد . وهذا الدور لا بد أن يستمر ويتطور في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الوطن هذه الأيام .
    وجاء ذلك خلال لقاءه مدرسي الثقافة القومية في الجامعة بحضور السيدين : الدكتور إياد فحصة رئيس مكتب التعليم العالي الفرعي , والدكتور حسان بدور نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والطلاب .
    وشدد أمين الفرع على الحوار وثقافة الحوار مع الآخر مؤكداً الحاجة إلى إجراء مراجعة وطنية شاملة لتجاربنا مقتدين بالسيد الرئيس والنهج الحواري والإصلاحي المتطور الذي يقود من خلاله سوريا إلى كل ما يؤدي لتطورها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً , وتقوية وحدتها الوطنية , وهزيمة أعدائها في الداخل والخارج. وأكد الدكتور شحادة أن هناك أولويات وضعتها القيادة السورية وعلى رأسها الإصلاح والأمن , وأن هناك حاجة ملحة لنشر الوعي والمحبة وثقافة التسامح بين أبنائنا وطلابنا , وهنا يأتي دور الحزب والمنظمات الشعبية والجامعات ووسائل الإعلام والأسرة وكل من يمارس عملاً تربوياً وتثقيفياً .
    وطالب الدكتور شحادة مدرسي الثقافة تقديم اقتراحاتهم والتعاون مع قيادتي الحزب والجامعة للوصول إلى منهاج جديد يواكب التطورات في مقرر الثقافة ويستطيع المدرس من خلاله تحقيق الأهداف المرجوة .
    وقد استمع أمين الفرع لأسئلة ومداخلات الرفاق المدرسين وأجاب عليها بكل صدق وشفافية وموضوعية مؤكداً انفتاح قيادتي الحزب والجامعة على كل مقترح إيجابي من شأنه تطوير المقرر والعملية التعليمية في الجامعة.
    قسم الإعلام – فرع الجامعة