الصورة الرئيسية

أنت هنا

    لقاء مع وفد من طلبة درعا

    تاريخ الخبر: 
    أحد, 05/29/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    الدكتور شحادة والدكتور معلا
    يلتقيان وفداً من طلبة درعا الدارسين في جامعة تشرين

    التقى السيدان الدكتور غالب شحادة أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور محمد يحيى معلا رئيس الجامعة وفداً من طلبة درعا الدارسين في جامعة تشرين برئاسة السيد الدكتور فؤاد بجبوج المدرس في كلية التربية الرياضية في جامعة تشرين وذلك بحضور السيدة لمى إسبر رئيس مكتب الطلبة الفرعي والرفيق أشرف ابراهيم رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الجامعة .
    وقدم رئيس الوفد إلى أمين الفرع كتاب شكر خاص إلى سيادة الرئيس بشار الأسد باسم طلاب محافظة درعا الدارسين في جامعة تشرين يعبرون فيه عن تقديرهم وولائهم المطلق لقيادته الحكيمة والشجاعة , واعتزازهم بوطنهم سوريا , وبالمواقف القومية والوطنية التي ينتهجها السيد الرئيس ويعاهدونه على استمرار الوفاء له والسير خلف قيادته حتى تظل راية سورية خفاقة عزيزة في سماء الوطن
    كما وجهوا شكرهم وتقديرهم لأمين فرع جامعة تشرين ورئيس جامعتها ورئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية فيها لما قدموه من دعم كبير لطلبة درعا ولتعاونهم ورعايتهم الأبوية خلال الظروف العصيبة التي عصفت بالوطن .
    وشكر الدكتور شحادة رئيس الوفد والطلبة على مبادرتهم مؤكداً أن الوحدة الوطنية والوعي والإلتفاف حول القيادة المميزة للسيد الرئيس هو الكفيل بإسقاط المؤامرات التي تحاك ضد وطننا الحبيب , مشيراً إلى أن التعاون الدائم بين القيادات السياسية والنقابية والإدارية في الجامعة والمتابعة الحثيثة لأوضاع الطلبة خلال هذه الأزمة قد أثمرت نجاحاً وارتياحاً كبيرا في نفوس الجميع .
    وأكد الدكتور شحادة أن حزبنا والقائد الخالد والسيد الرئيس بشار الأسد كانوا ولا يزالون مدرستنا الحقيقية في حب الوطن والوفاء والإخلاص له , وأن اهتمام السيد الرئيس بشار الأسد وتعامله مع القضايا الوطنية بحكمة الشيوخ وشجاعة الشباب إضافة إلى وعي شعبنا وأصالته وانتمائه ووحدته كل ذلك كفيل بإيصال سوريا وشعبها إلى النصر والكرامة .
    كما أثنى الدكتور معلا رئيس الجامعة على طلاب درعا الذين عبروا عن وعيهم وانتمائهم الوطني الصادق خلال الأزمة وأشار إلى ما يقدمه السيد الرئيس والقيادة والجامعة للطلاب من فرص تعليم شبه مجاني , ومن دعم غير محدود للطلبة وللتعليم العالي بأنماطه المختلفة , وتوسع في الخدمات والبنى التحتية , ما يجعل من جامعاتنا مركز إشعاع , ومن سوريا بلد التنوع والغنى المعرفي والحضاري .

    قسم الإعلام – فرع الجامعة