الصورة الرئيسية

أنت هنا

    جامعة تشرين تواصل جلسات الحوار الوطني

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 09/13/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    واصلت جامعة تشرين جلسات الحوار الوطني التي تتناول محاور ( سياسية –اقتصادية – اجتماعية – خدمية ) بمشاركة فعاليات حزبية و شعبية و طلابية و ذلك بحضور الدكتور غالب شحادة أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في جامعة تشرين و الدكتور محمد يحيى معلا رئيس الجامعة ، و أكد المشاركون في الحوار أن النظام السوري يمتلك قدرا كبيرا من عناصر القوة الداخلية و الإقليمية و الدولية بما يكفي للصمود أمام كل من يحاول النيل من سورية و لديه القدرة على إيجاد الحلول للانطلاق لواقع جديد و مستقبل مشرق لسورية منوهين إلى الدور الإيجابي للإصلاحات و المراسيم التي أصدرها السيد الرئيس بشار الأسد للخروج من الأزمة ، كما ركز المتحاورون على ضرورة الاهتمام بقطاعي التعليم و القضاء و إعطائهما الأولوية و وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وفق مؤهلاته العلمية و محاسبة المرتكبين و الفاسدين على كافة المستويات وعدم تجاهل الخلل و الأخطاء الحاصلة بالرغم من وجود وعي لدى شريحة واسعة من الشعب و إلغاء امتيازات موقع المسؤولية و استبداله بتعويضات ملائمة تناسب حجم المسؤوليات و أشاروا إلى ضرورة زيادة أعداد النوادي الثقافية للتحاور و تفريغ الطاقات الشبابية و إعادة صياغة وعي الشباب على أسس وطنية لأنهم قوة التغيير الحقيقية بالإضافة إلى الاهتمام بالجانب الديني عبر تأمين كوادر دينية علمانية وطنية محصنة ضد كافة التأثيرات المذهبية وإشراك الفعاليات الأهلية و الجمعيات للنهوض بالدولة .
    هذا و تستمر جلسات الحوار الوطني في الجامعة لغاية يوم الخميس القادم .

    محاسن درويش – رولا رمضان
    13/9/2011