الصورة الرئيسية

أنت هنا

    د. شحادة ود. معلا يلتقيان عمداء الكليات الجدد و نوابهم و رؤوساء الأقسام

    تاريخ الخبر: 
    أربعاء, 09/21/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    أشار السيدان الدكتور غالب شحادة أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور محمد يحيى معلا رئيس الجامعة إلى التحديات الراهنة التي تتعرض لها سوريا للنيل من وحدتها الوطنية و أهمية التعاون والتواصل بين القيادات الحزبية والإدارية والنقابية والطلابية في الجامعة والعلاقة بين المواطنة والمسؤولية وتامين مستلزمات الكليات والمعاهد ومحاسبة المقصرين والأخذ بعين الاعتبار اللوائح الداخلية والتنظيمية للكليات لرفع كفاءة العمل , جاء ذلك بمستهل اللقاء الذي تم عقده مع عمداء الكليات الجدد ونوابهم ورؤساء الأقسام وقيادات الشعب الحزبية وخلال الاجتماع رحب السيدان أمين الفرع ورئيس الجامعة بالعمداء الجدد وهنئوهما بالمهمة الجديدة التي تعتبر مسؤولية للارتقاء إلى مستوى أعلى بالجامعة لافتين إلى عدة نقاط هامة للأخذ بها كعناصر هامة للنجاح \ الإنسان كقيمة أولى – الأنظمة والقوانين – الهيكلية التنظيمية على مستوى الكليات – الأدوات والوسائل اللازمة \ إضافة إلى بعض الجوانب كالجانب القانوني والإلمام بالقوانين والأنظمة النافذة و الجانب الاجتماعي وتنمية العلاقات الاجتماعية بين العاملين وتلبية احتياجاتهم كما أكدا على أهمية تشجيع العمل بروح الفريق ضمن الكليات والمعاهد والتميز في العمل وتطرقا الى التحضيرات واستعدادات الجامعة لاستقبال العام الدراسي الجديد من تامين مستلزمات العملية التعليمية وتجهيز المخابر والقاعات وتامين الكادر التدريسي وباحثين متميزين بعد ذلك فتح باب الحوار والنقاش واستمع السادة أمين الفرع ورئيس الجامعة ورئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام ورئيسة مكتب الطلبة والطلبة العرب ورئيس مكتب التعليم العالي ورئيس مكتب العمال والاقتصادي لمداخلات الحضور التي تتعلق بأمور وقضايا تنظيمية وإدارية وطلابية ونقابية تم الإجابة عليها بكل شفافية كل باختصاصه .
    رنده غانم