الصورة الرئيسية

أنت هنا

    تكريم الطلاب المتفوقين من أبناء النقابيين في جامعة تشرين.

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 09/29/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    تكريم الطلاب المتفوقين من أبناء النقابيين في جامعة تشرين
    برعاية الدكتور غالب شحادة أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي أقام المكتب الفرعي لنقابة معلمي جامعة تشرين حفلا تكريميا للمتفوقين في الشهادتين الثانوية بفروعها كافة و التعليم الأساسي من أبناء النقابيين في الجامعة ، حضره السادة : د . غالب شحادة أمين فرع جامعة تشرين للحزب و د. محمد يحيى معلا رئيس الجامعة و أعضاء قيادة الفرع و نواب رئيس الجامعة و رئيس و أعضاء المكتب الفرعي لنقابة المعلمين في الجامعة و أمناء و قيادات الشعب الحزبية و ذوي المتفوقين . و قد ألقى د. شحادة كلمة أكد من خلالها أن التكريم بالنسبة للإنسان و بالنسبة لأي متفوق أو مبدع هو أمر ضروري و حيوي لأنه يحترم الجانب الفكري و الروحي و العقلي و لأنه يعبر عن الاهتمام بأرقى و أعظم ما لدى الإنسان او هو العقل الإنساني . و أشار د. شحادة إلى أن كل تطور و تقدم علمي قد تحقق بفضل إبداعات المتفوقين و المبدعين و أن الدول المتقدمة و المتطورة التي حققت إنجازات حضارية كبيرة إنما حققت ذلك عن طريق استقطابها للمبدعين و سعيها المستمر للبحث عنهم و الاهتمام بهم . و ذكر د. عيد محمود رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين في كلمة هنأ بها المتفوقين على أهمية التفوق و الذي يعد ثمرة جهود كثيرة و مشتركة بين الأهل و المدرسة و البيئة و الطالب ، منوها إلى أنه في كل عام يتوالى المتفوقون و تتكرر الاحتفالات لكن الأمر الذي لا يتكرر هو هذه الفرحة و هذه المشاعر التي ترافق التفوق و الوقوف على باب المستقبل لاختيار الطريق الأفضل للمساهمة في بناء هذا الوطن الحبيب . كما أشارت كلمتي المتفوقين و ذوي المتفوقين على أهمية التفوق و دور الأهل في متابعة أبنائهم و تصميم الطلبة في الوصول إلى هذا التفوق . و في نهاية الحفل تم توزيع الهدايا و شهادات التقدير على المتفوقين .
    رولا رمضان