الصورة الرئيسية

أنت هنا

    حفل استقبال في جامعة تشرين بمناسبة الحركة التصحيحية المجيدة

    تاريخ الخبر: 
    أربعاء, 11/16/2011
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    احتفاء بالذكرى الحادية والأربعين للحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد أقامت قيادة فرع الحزب في جامعة تشرين ورئاسة الجامعة حفل استقبال في صالة مبنى نقابة المعلمين بالجامعة .
    حضر حفل الاستقبال الدكتور غالب شحادة أمين فرع جامعة تشرين للحزب والدكتور محمد يحيى معلا رئيس الجامعة والسادة أعضاء قيادة فرع الحزب في الجامعة ونواب رئيس الجامعة وأمناء وأعضاء الشعب الحزبية ورئيس وأعضاء المكتب الفرعي لنقابة المعلمين ورئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا وعمداء الكليات ومدراء المعاهد ومدراء المديريات في الإدارة المركزية ورؤساء الدوائر وحشد من العاملين وتبادل الجميع التهاني بهذه المناسبة
    وتحدث الدكتور شحادة قائلا: باسمي وباسم قيادة الفرع ورئاسة الجامعة ومن خلال هذه المناسبة نؤكد وقوفنا الدائم خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد وسنبقى على الدوام الجنود الأوفياء في مسيرة التطوير والتحديث , ولفت إلى ما قامت به جامعة تشرين منذ بداية الهجمة الشرسة على سوريا من لقاءات حوارية في كافة المجالات وحملة الدعم الليرة السورية واستضافة شخصيات عربية ومحلية ومسيرات تأييد ..........الخ وان جامعة تشرين تستحق كل الشكر والتقدير لمواقفها النبيلة والشريفة كماادان د. شحادة القرارات التي صدرت من الجامعة العربية قائلا أن هذه القرارات لن تثنينا عما نفكر فيه وان سوريا ستبقى فلب العروبة النابض وقبلة كل العرب وستعطي دروسا للعالم اجمع ورغم كل الظروف سنخرج أقوى مما كنا ولن نختار إلا الأسد رئيسا وقائدا وسيسكن في قلب كل عربي شريف .
    رنده غانم
    16\11\2011