الصورة الرئيسية

أنت هنا

    بحضور الدكتور غالب شحادة والدكتور شريتح والدكتور محمد معلا السيد محافظ اللاذقية والدكتور علي الشعيبي محاضراً في الجامعة

    تاريخ الخبر: 
    اثنين, 01/02/2012
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    --------------------------------------------------------------------------------------------

    أكد السيد الدكتور علي الشعيبي الباحث في القضايا الفكرية العربية والإسلامية أن ما يحدث في سورية الآن مؤامرة دولية كبرى تشترك فيها القوى الأمريكية والصهيونية والعربية وبعض الدول التي تدور في فلكها ،وهي مؤامرة على العروبة والإسلام معاً .
    جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها في مدرج الباسل بكلية العلوم في جامعة تشرين بحضور السادة الدكتور غالب شحادة والدكتور محمد شريتح أمين فرعي الحزب في الجامعة والمدينة ، والدكتور محمد معلا السيد اللواء عبد القادر محمد الشيخ محافظ اللاذقية وأعضاء قيادة الفرع ورؤوساء وأعضاء المنظمات الشعبية في الجامعة وأمناء الشعب الحزبية الجامعية ونواب رئيس الجامعة والفعاليات الحزبية والنقابية والإدارية والثقافية في الجامعة والمدينة وحشد كبير من الأساتذة والطلبة الجامعيين.
    وعرض الدكتور علي الشعيبي مضمون تقرير أمريكي صادر عنى هيئة البحث العلمي في واشنطن والذي يشير إلى التخطيط لتفتيت الاتحاد السوفيتي منذ خمسين عاماً وإلى مخطط آخر للقضاء على العروبة والإسلام خلال مئة عام .
    وأشار د.الشعيبي محاولات تشويه صورة الإسلام والى التحالف الوثيق بين القوى الأمريكية والغربية مع الإسلام السياسي ومع تنظيم القاعدة والوهابين .كما أشار إلى الفكر التكفيري التدميري الذي يعتمده هؤلاء في سعيهم إلى السلطة والتحكم بالناس.
    كما أكد ضرورة تقوية جبهتنا الداخلية والوعي الشعبي لإحباط هذه الفتن والمؤامرات إضافة إلى مواجهة الفساد بجرأة ووضوح مؤكداً أن السيد الرئيس بشار الأسد هو القائد العربي الأمين على هذه الأمة وعلى سورية وعلى شعبنا ولا بد أن نقف إلى جانبه بكل قوة وعزيمة وثبات لأنه يريد الإصلاح والخير لشعبه.