الصورة الرئيسية

أنت هنا

    التخطيط الإستراتيجي للتدريب والتأهيل ورشة عمل تقيمها مديرية التعليم المستمر

    تاريخ الخبر: 
    خميس, 01/05/2012
    مصدر الخبر: 
    رئاسة الجامعة

    التخطيط الإستراتيجي للتدريب والتأهيل ورشة عمل تقيمها مديرية التعليم المستمر

    انطلاقا من مبدأ ربط الجامعة بالمجتمع وإيجاد قنوات وجسور للتواصل بين الجامعة والمجتمع بمؤسساته المختلفة , قامت مديرية التعليم المستمر في الجامعة ورشة عمل تحت عنوان \\ التخطيط الاستراتيجي للتدريب والتأهيل \\ بهدف تعريف مؤسسات وشركات القطاعين العام والخاص بالخبرات والإمكانيات الموجودة ضمن الجامعة وإمكانية الاستفادة منها في تطوير العمل المؤسساتي وتجاوز العقبات التي تعاني منها وتحدث د. محمد يحيى معلا رئيس الجامعة خلال انعقاد الورشة عن دور جامعة تشرين والرسالة التي تؤديها في بناء المجتمع وكان قد قدم عرضا عن نشأة الجامعة وتطورها وعن عدد كلياتها الموزعة بين اللاذقية وطرطوس وعدد طلابها وأعضاء هيئة التدريس فيها وتفردها على مستوى القطر ببعض كلياتها ومعاهدها العليا وعن تميز ونوعية مراكزها البحثية ومخابرها وعملية التوسع الأفقي التي تقوم بها كما تحدث عن خطة الجامعة الإستراتيجية في كافة المجالات العلمية والإدارية وما تتضمنه من تحديد لنقاط القوة والضعف فيها,لافتا إلى ماتقوم به الجامعة من تأهيل كوادرها وإكسابها الخبرات المطلوبة وعن مجالات تعاونها مع القطاع الوطني العام والخاص والاستفادة من الجهات الأخرى لبناء القدرات كما وجه للعمل كفريق واحد من قبل الجميع\ جامعة وقطاع وطني\ للارتقاء بمؤسساتنا نحو الأفضل , وقدم د. منير يحيى مدير مديرية التعليم المستمر شرحا تفصيليا عن تأسيس المديرية وأهدافها ومجالات التدريب فيها وعن البرامج التدريبية المنفذة داخل وخارج الجامعة خلال الأعوام السابقة وسعي الجامعة \مديرية التعليم المستمر \لربط الجامعة بالمجتمع من خلال تقديم الخبرة والمشورة لمؤسسات القطاع العام والخاص من خلال ما بات يعرف بممارسة المهنة , وتضمن أيضا برنامج الورشة محاضرة للدكتور تميم عليا مدير مركز ضمان الجودة ف ي جامعة تشرين حول أهمية التدريب والتأهيل في تطوير أداء المؤسسات وعن أهمية تطبيق معايير الجودة في وضع البرامج التدريبية وفقا للقياسات العالمية الايزوهذا وقد حضر ورشة العمل التي استمرت لمدة يوم جميع مديريات التأهيل والتدريب في مدين اللاذقية وطرطوس والموارد المائية المركزية ووزارة البيئة .
    رنده غانم
    4/1/2012