العلاقة بين نسبة المعتدلات الى اللمفاويات وتطور المرض لدى مرضى الداء الكلوي المزمن مرحلة 1-4

مدخل إلى البحث: ان الالتهاب يلعب دورا هاما في تطور وترقي مرض الداء الكلوي المزمن ونسبة المعتدلات الى اللمفاويات     NLR هي مؤشر بسيط وهام للعملية الالتهابية حيث تهدف هذه الدراسة الى تقييم النسبة ك مؤشر انذاري هام تتنبأ في تطور الداء الكلوي المزمن     

هدف البحث: تحديد العلاقة بين نسبة المعتدلات الى اللمفاويات وتأثيرها على تطور مرض الداء الكلوي المزمن

طرائق البحث وموادّه: دراسة مستقبلية شملت 128 مريض من مرضى الداء الكلوي المزمن المقبولين في شعبة امراض الكلية بالاضافة الى مرضى العيادة,ومتابعتهم بعد ثلاثة اشهر من حيث التطور او الاستقرار درجة الداء الكلوي المزمن,تم حساب النسبة من تعداد الدم الكامل واجراء تحاليل مخبرية كرياتينين الدم تصفية الكرياتينين البولة الدموية ,تم استحدام منحنيات روك لمعرفة نقطة القطع المثالية للتنبؤ بتطور او استقرار مرضى الداء الكلوي المزمن واستخدام التحليل متعدد المتغيرات لتحديد المشعر الانذاري المستقل

 النتائج والمناقشة: كانت قيمة القطع ل نسبة  NLR    هي 4.8 لتحديد درجة ترقي الداء الكلوي المزمن مع حساسية ونوعية (حساسية      67.2%   ,نوعية     62.9%   )

بالتحليل احادي المتغيرات وجدنا ان المرضى في مجموعة ال   NLR     المرتفغة اكبر او يساوي 4.8 ان متوسط تصفية الكرياتيين لديهم اقل (25.96+_7.1,  p-value=0.002حيث ان مع ال   NLR    المرتفعة تكون قيمة معدل الرشح الكبي GFRاقل

وبالتحليل متعدد المتغيرات تبين ان     NLR   هي عامل خطر مستقل لتطور مرضى الداء الكلوي المزمن وخصوصا مرضى المرحلة الرابعة من الداء الكلوي (HR 2.3  ,p-value0.01

الخلاصة:ان  نسبة المعتدلات الى اللمفاويات هي عامل انذاري هام ومستقل لتطور مرضى الداء الكلوي المزمن

الإشراف                     المشارك بلإشراف              

 أ.د. ابراهيم سليمان            د.سوزان الشمالي         

 

 

إعداد طالبة الدراسات العليا

                                  د. ولاء سيف ميهوب

2021 


  

الملفات المرفقة

  • شارك الخبر